تعرض تجار موريتانيين لعملية تحايل كبيرة، والدرك يوقف المتهم (خاص)

تعرضت مجموعة من التجار الموريتانيين ينشطون بمدينة فصاله لعملية تحايل راح ضحيتها مبلغ 61 مليون أوقية قديمة، وقالت المصادر التي أوردت الخبر ل(الوسط) إن التجار تعودوا نقل الأموال من، وإلى مالي عبر المناطق الحدودية بين البلدين، لكن السائق الذي تعود نقل الأموال ادعى هذه المرة أن لصوصا اعترضوا طريقه، وضربوه، وسلبوه المال (61 مليون قديمة)، لكن السيارة لا تبدو عليها آثار الاعتداء - حسب المصدر-، وهو ما جعل الشكوك تحوم حول السائق، وقد أوقفه الدرك في فصاله، وفتح معه تحقيقا في الحادث.

هذا، وتتهم مصادر مقربة من التجار السلطات بالتساهل في هذا الموضوع، وطالب المصدر السلطات الأمنية، والقضائية بالتحقيق الجاد لمعرفة مصير هذه الأموال، وردها لأصحابها، ويتعرض تجار موريتانيون في المناطق الحدودية من حين لآخر لاعتداءات من هذا القبيل.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة