انواكشوط: بدء التصفيات النهائية لمشروع تحدي القراءة العربي (صور)

 

انطلقت صباح اليوم الأربعاء بمدرسة تكوين المعلمين في نواكشوط منافسات التصفيات النهائية لمشروع تحدي القراءة العربي على المستوى الوطني، المنظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني بالتعاون مع المشروع الذي أطلقه حاكم إمارة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة سنة 2015.

ويشارك في هذه التصفيات 55 تلميذا من ضمنهم 45 يمثلون مختلف ولاياتنا الداخلية، بمعدل 3 تلاميذ عن كل ولاية، إضافة إلى التلاميذ ال 10 الذين شاركوا في المسابقة النهائية السنة الماضية في مدينة دبي.

وسيتم في نهاية هذه التصفيات انتقاء العشرة الاوائل من التلاميذ لتمثيل البلاد في التصفيات النهائية التي ستقام في مدينة دبي بدولة الامارات العربية المتحدة.

وأكد السيد الطاهر ولد أحمد، المشرف الوطني على مشروع تحدي القراءة العربي، في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء، أن هذه المسابقة التي بدأت نسختها الأولى سنة 2015 عرفت هذه السنة، مشاركة 450 ألف تلميذ من التعليم الأساسي والثانوي على المستوى الوطني.

وذكر بأن انطلاقة هذا المشروع تزامن مع إعلان رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز، سنة 2015 سنة للتعليم، مشيرا إلى أن المشروع واصل عطاءه دعما لهذا التوجه من خلال تنظيم العديد من الانشطة التي من شأنها المساهمة في التحسين من المردودية التربوية للتلاميذ وتنمية مواهبهم ودعم قدراتهم التواصلية والابداعية وتكوينهم تكوينا ذاتيا.

وقال إن وزارة التهذيب الوطني حرصت على اعتماد الشفافية والانصاف في جميع مراحل المسابقة واتخاذ الاجراءات المطلوبة لضمان نزاهتها.

ويهدف مشروع تحدي القراءة العربي إلى التحسين من مستويات التلاميذ في الدول العربية وتعويدهم على القراءة والمطالعة.

الوسط+وما.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة