وزير التعليم الثانوي في ثانوية كنكوصة، إنجازات، ودلالات (صور خاصة)

كان يوم السبت 22 فبراير 2020 يوما لا كسائر الأيام بالنسبة لإدارة وأساتذة وتلاميذ ثانوية كنكوصه، فقد كانوا على موعد مع وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني محمد ماء العينين ولد أييه، الذي وصل مؤسستهم – رفقة وفدي حكومي رفيع، ضم المندوب العام لـ(تآزر) ووالي لعصابه-، وحرص الوزير على الاطلاع بنفسه على واقع ثانوية كنكوصه، وبعد مصافحة الأساتذة الذين استقبلوه، تجول الوزير في الفصول، وتحدث مع بعض التلاميذ، وعاين نماذج من دفاترهم واستفسر عن المشاكل التي يعانون منها، كما استمع الوزير لبعض المطالب التي تقدم بها مندوبو التلاميذ، وطمأنهم على حلها، ولم يشأ الوزير أن يغادر ثانوية كنكوصه قبل أن يـُسجل بخط يمينه في سجل الزوار بمكتب مدير الثانوية انطباعاته عن هذه الزيارة وملاحظاته على تسيير المؤسسة وهو ما كان محل ترحيب وارتياح من طاقم ثانوية كنكوصه حيث يشاهدون لأول مرة الوزير في مكتب مديرهم بكل تواضع ما يعكس المكانة المرموقة للأستاذ لدى الوزير - حسب بعض الأساتذة الحاضرين-.

وكانت المحطة الأبرز، هي معاينة الوزير – رفقة الوفد الحكومي- تقدم الأشغال في إعدادية كنكوصه1 ذلك الحـُلم الذي ظل يراود ساكنة المقاطعة لتخفيف الضغط عن الثانوية الوحيدة، والحد من الاكتظاظ داخل الفصول، وتحدث الوزير مع المشرفين على تشييد الإعدادية الجديدة عن المميزات العمرانية لها ومكوناتها، وضرورة مراعاة المعايير الفنية المطلوبة واحترام الآجال المحددة مسبقا لتكون هذه المؤسسة جاهزة لاستقبال التلاميذ مع بداية السنة الدراسية المقبلة.

وكان وزير التعليم الثانوي قد وضع في اليوم ذاته حجر الأساس لإعداديتين جديدتين في المقاطعة، إحداهما في بلدية ساني والأخرى بحي كنكوصه2.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة