هل نجح ولد بوعماتو في "تفجير" حركة إيرا من الداخل؟

أعلنت مجموعة من أعضاء حركة إيرا انسحابها من الحركة بقيادة النائب بيرام الداه اعبيد، وتأسيسها لإطار جديد، تحت اسم"الحراك الشعبي الديمقراطي"، ومن أبرز المنسحبين النائب في الجمعية الوطنية كمبا دادا، التي كانت تشغل كذلك نائب رئيس حركة إيرا، وتأتي هذه الانسحابات متوجة لسلسلة انسحابات شهدتها حركة إيرا مؤخرا، خاصة بعد الخلاف العلني بين زعيم الحركة بيرام الداه اعبيد، ورجل الأعمال محمد ولد بوعماتو، وتبادل أنصار الطرفين سجالات علنية.

ويتهم أنصار بيرام الملياردير ولد بوعماتو بإغراء أنصار إيرا بالمال للانسحاب من الحركة، وسحب البساط من تحت بيرام، إلا أن الأخير يقلل من شأن هذه الانسحابات، ويؤكد قوة حضوره الشعبي.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة