نائب برلماني يطالب بتطبيق الشريعة كحل وحيد لانتشار الجريمة

قال النائب البرلماني محمد بوي ولد الشيخ محمد فاضل: إن الحل الوحيد للقضاء على الجريمة يكمن في تطبيق الحدود المنصوص عليها في الشريعة الإسلامية، واستشهد بقوله تعالى:(ولكم في القصاص حياة) وطالب ولد الشيخ محمد فاضل بتطبيق الشريعة باعتبار ذلك الحل الأمثل لانتشار جرائم القتل والسطو والسرقة وغيرها، واصفا غير ذلك من الحلول بأنه"تعريض لحياة الناس وأعراضهم وأموالهم للخطر"، جاءت هذه الدعوة عبر تدوينة على صفة النائب المذكور على فيسبوك.

وكانت موريتانيا قد جربت تطبيق الحدود في ثمانينيات القرن الماضي، خلال حكم الرئيس محمد خون ولد هيداله، لكن منذ نحو ربع قرن تم وقف تنفيذ أحكام الإعدام رغم استرار القضاء في إصدار تلك العقوبة على المدانبن بجرائم القتل لكنها تظل موقوفة التنفيذ.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة