أسرة تتبنى 22 طفلا مصابا بفيروس " السيدا" (صورة)

حاز "رجيب توماس" على لقب الأب البطل أو كما يلقبونه فى مدينة "بومباي" الهندية "بابا ريجي"، بعدما أقدم على عمل نبيل للغاية بتنيه لـ22 طفلاً تخلت عنهم أسرهم لإصابتهم بفيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز".

 

وكان الأب يرعاهم بعناية فائقة مثل ولديه اللذين فى مرحلة المراهقة الآن، ويقوم بإجراء فحوصات دورية لهم، كما تعد زوجته 3 وجبات يومياً لكل طفل.

ووفقاً لصحيفة "الإندبندنت" البريطانية، بدأت التجربة في عام 2007 عندما التقى فتاة مصابة بالإيدز خارج المستشفى بعدما رفضت استقبالها، واستعطفته ليحضر لها بعض الطعام لشعورها بالجوع، ولكنه لم يتمكن من ذلك يومها، وللأسف ماتت الفتاة فى اليوم التالى، وهنا كانت نقطة التحول فى حياة الرجل الهندي

وذهب للمستشفي وطلب من القائمين عليها إرسال أى حالة مصابة بالإيدز إليه، ليرعاها ويتبناها فعلياً، ليتحول منزله ليكون ملكاً لكل طفل تخلى عنه أهله لمجرد إصابته بالمرض، وفى بداية الأمر كانت النفقات تشكل عبءً عليه، ولكن تعاطف الناس معه، وتبرعهم بالمال والطعام والمستلزمات، سهل عليه من هدفه النبيل لإنقاذ أرواحهم.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

новинки кинематографа
Машинная вышивка, программа для вышивания, Разработка макета в вышивальной программе, Авторский дизайн