رئيس الجمهورية يتحدث اليوم عن ولد عبد العزيز، وقانون الرموز، وقضية الصحراء

قال رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني إنه لم يتدخل أبدا في موضوع محاكمة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وأن هذا الملف بدأ برلمانيا بتحقيق برلماني قبل أن يصل القضاء، ورفض ولد الشيخ الغزواني الحديث عن علاقته الشخصية بولد عبد العزيز قائلا إنها أمور شخصية يفضل الاحتفاظ بها لنفسه، وطمأن رئيس الجمهورية المواطنين الموريتانيين بأنه لن يكون هناك مساس بحرية التعبير، ويمكن لأي شخص انتقاد المسؤولين في الدولة وستواصل موريتانيا تصدرها في مجال حرية الصحافة والتعبير، وذلك في رده على سؤال حول قانون حماية الرموز.

وبخصوص موقف موريتانيا من قضية الصحراء الغربية، أكد ولد الشيخ الغزواني على موقف الحياد الإيجابي الذي تتبناه موريتانيا، مضيفا أنه حياد تحت تصرف الطرفين لإيجاد حل يرضي مختلف الأطراف، ورفض رئيس الجمهورية الخوض في الأزمة في تونس، مؤكدا أنه تحدث مع الرئيس قيس اسعيد، وأن التونسيين بحكمتهم سيجدون حلولا ملائمة للوضع.

تصريحات رئيس الجمهورية جاءت خلال مقابلة مع قناة فرانس24 بـُثت صباح اليوم السبت.

توقعات بإعادة الثقة للدكتور المصطفى سيدي محمد بعد حملة استغراب لإقالته

عبر العديد من المتابعين للشأن التربوي الجامعي عن استغرابهم من إقالة الدكتور المصطفى ولد سيدي محمد، من إدارة المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات، ونشر عديد المدونين والخبراء التربويون تدوينات استغربت إقالته، في الوقت الذي كان من المفروض تكرمه على أدائه الناجح في إدارة المعهد، إلى ذلك قرر عدد من طلاب المعهد العالي للمحاسبة وإدارة المؤسسات تنظيم حفل توديع وتكريم للمدير السابق للمعهد الدكتور المصطفى سيد محمد اعترافا منهم بكل ماقدمه لهم من نصائح وارشادات هذا فضلا عن أدائه لواجباته.

وفي ما يلي نموذج من تلك التدوينات:

 بسم الله الرحمن الرحيم 

وصلاة وسلام علي اشرف الانبياء والمرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة و السلام 

رسالة الى رئيس الجمهورية

 

 

أما بعد، 

السيد رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية 

ايتها الحكومة الموقرة ،كان شعاركم "تعهداتي" ،وقال الرئيس في خطابه الشهير بمناسبة اعلان الترشح :أنه لن يترك احدا على قارعة الطريق، وأنه رئيسا للجمهورية وللمورتانيين كافة و ذلك يوم تنصيبه،مؤكدا انه سيكرس الانصاف، و يحقق العدل للجميع دون تمييز، أو حيف او ظلم.

سيدي الرئيس 

لقد شكلت بعض الإجراءات الخصوصية في إجتماع الحكومة يوم أمس الأربعاء 28 يوليو 2021 ضربة للمنظومة التربوية والتعليمية في التعليم العالي، واضعافا للهمم ،بما يوحي بالقول أن لا مكانة للضعفاء، وأبناء طبقات الكادحة، والمثابرة من الكفاءات الوطنية الشريفة ،وان كل من ليس له حركة سياسية، أو حاضنة اجتماعية مرموقة  ليس له مكان في القافلة، وسوف يترك علي قارعة الطريق ، لأن القافلة مقاعدها محجوزة اصلا للنافذين والأثرياء من أبناء  الرؤساء السابقين، والوزراء، وابناء شيوخ القبائل والحركات القومية، أما الآخرون من الكفاءات الوطنية التي راكمت تجارب ناجحة ،و حققت أعمالا رائدة، و هي تعمل في صمت بكل جد و اجتهاد، فمصيرها التهميش و الاذلال ،و لتذهب معنوياتها، وتجاربها، وكفاءاتها أدراج الرياح.

 كنا ننتظر منكم سيدي الرئيس،و من وحكومتنا الموقرة، ونحن الذين انتخبناكم على العهد ان تقدروا جهد  كل من ساهم في بناء الوطن وتكافؤوا من حاول جاهدا وضع  لبنة في التعليم الذي هو الشغل الشاغل للمواطن و الحكومة.

سيدي الرئيس  

لقد احدثت هذه الاجراءات صدمة قوية في قطاع التعليم العالي  ، فماهو الجرم الذي ارتكبه مدير وأستاذ ومربي وناصح ومطور ومجتهد لكي يقال من منصبه  بدل المكافئة والاعتراف بالإنجازات التي حققها هذا الدكتور( المصطفى سيد محمد ) عندما حاول جاهدا إصلاح التعليم من مكانه وفي مؤسسته حتي جعل منها مثالا يحتذي به، ويتسابق الناجحون  في البكالوريا للتسجيل فيه بعد ماكان معهد لا يزوره زائر ولايذكره ذاكر بسبب تردي الخدمات، وسوء التسيير وضعف التحصيل  المعرفي فحوله  صرحا علميا و قبلة للمجتهدين و المتميزين من الطلاب الراغبين في الحصول على الجودة في التعليم و التأهيل الوظيفي و التدريب الناجح لاكتساب المهارات و الخبرات الضرورية لولوج سوق العمل.

لقد أثبت الدكتور و المدير المصطفى ولد سيد محمد عبر ادارته الرشيدة و تسييره الناجح   للمعهد الموريتاني للمحاسبة و ادارة المؤسسات خلال السنوات الماضية  أنه يستحق التكريم و الترقية،  لا أن يقال و يهمش  ،و كم من إجراء خصوصي جائر دفع عالماً او خبيرا وطنيا نزيها الى هجرة الاوطان، او الى الجحود و العصيان.

بقلم عيش منت ولاته.

وزير التهذيب: بتعليمات سامية نظمنا الامتحانات دون اللجوء لقطع الإنترنت

قال وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي محمد ماء العينين ولد أييه: إن قطع شبكة الإنترنت خلال الامتحانات الوطنية يضر بمصالح البلاد والعباد ويؤثر على صورة البلد، وكشف الوزير أنهم تلقوا تعليمات سامية نهاية السنة الدراسية الماضية بإيجاد حلول تضمن شفافية الامتحانات دون اللجوء لقطع الإنترنت، وهو ما جعل وزارتي التهذيب الوطني، والداخلية تباشران العمل وفق خطة محكمة تم استنهاض الجميع لها، وأثمرت نجاح تنظيم الامتحانات في ظروف جيدة دون الإضرار بمصالح المواطنين بحرمانهم من خدمة الإنترنت.

وأكد وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي خلال تدوينة نشرها ظهر اليوم الخميس على صفحته على فيسبوك، أن تعليمات رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني شكلت مصدر إلهام لإنجاح هذه التجربة التي أشاد بها المواطنون.

وشكر الوزير من وصفهم بأصحاب الخطوط الأمامية، من تربويين، ورجال أمن، وسلطات إدارية، نشير إلى أن تنظيم الامتحانات هذه السنة يعتبر برأي المراقبين الأفضل من حيث منع الغش والاختلاس، وتساوي الفرص بين جميع المترشحين، وتطبيق القوانين والإجراءات المعمول بها على الكل دون محاباة أو تمييز.

كيفه/غضب، وانسحاب خلال ورشة تآزر احتجاجا على تصرف المندوب العام

شهدت مدينة كيفه صباح اليوم الخميس حالة من الغضب في صفوف عُمد بلديات ولاية لعصابه بسبب انسحاب المندوب العام لوكالة تآزر من الاجتماع الذي تنظنه وكالته بمشاركة العمد وحكام مقاطعات الولاية، حيث قرر المندوب ولد بوعسرية مغادرة القاعة مباشرة بعد إنهاء خطابه، رافضا انتظار الاستماع لملاحظات عمد البلديات، وهو ما اعتبروه احتقارا لهم.

وعلى الفور، انسحب عمدة بلدية باركيول القاسم ولد محم بوب، وقرر مقاطعة الورشة، بينما ترأس والي لعصابه الجلسة خلفا للمندوب العام الذي فضل الخلود للراحة بمقر دار الضيافة.

هل قررت الحكومة التراجع عن قانون الرموز، البرلمان أجل نقاشه؟

أجل البرلمان الموريتاني نقاش والمصادقة على قانون حماية الرموز الوطنية إلى الدورة البرلمانية المقررة شهر أكتوبر، وذلك بعد نقاشات معمقة بين نواب الأغلبية والمعارضة حول مشروع القانون المثير للجدل، وأبدت المعارضة رفضها لهذا القانون، بينما أظهرت الأغلبية مرونة في نقاش مراجعته وتعديله.

وكانت الحكومة قد صادقت على مشروع القانون المذكور، وأحالته إلى البرلمان للتصديق عليه ليصبح نافذا، لكنه قوبل برفض واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ومن قبل المعارضة، وهو ما أدى إلى تأجيل مناقشته في البرلمان.

مجموعات فرعية

زيارة النعمة