السباق بين "خيرية بوعماتو" و "رضوان زين العابدين": لمن الغلبة والقبول ؟

يمضي رجال الأعمال والمشاهير من الأغنياء عادة فترة طويلة من أعمارهم لجمع ثروات طائلة، بدوافع وهواجس تختلف من شخص لآخر،لكنهم يجتمعون عادة في هدفين كبيرين هما:تأمين مستقبل الأبناء، وخشية الفقر،ولعل أكثرهم شهرة وتوفيقا هم الذين أنفقوا جل ما لديهم في عمل الخير من خلال محاربة الفقر،وتقديم المعونة للمعوزين، والذين لا يستطيعون ضربا في الأرض، أو التكفل باليتامى.

و من المعلوم شرعا أن التنافس في عمل الخير والبر واجب حث عليه القرآن والسنة، و تفاضل فيه الصحابة رضوان الله عليهم، حيث روي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه قال: "أمرنا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن نتصدق، ووافق ذلك عندي مالاً، فقلت: اليوم أسبق أبا بكر إن سبقته يومًا، قال: فجئت بنصف مالي.. فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ما أبقيت لأهلك؟) قلت: مثله.. وأتى أبو بكر بكل ما عنده.. فقال: يا أبا بكر؟ ما أبقيت لأهلك؟، فقال: أبقيت لهم الله ورسوله، قلت: لا أسبقه إلى شيء أبدًا"، رواه الترمذي، وأبو داود.

و مع أنه لا يوجد تنافس معلن أو سباق معلوم بين أشهر رجلي أعمال في موريتانيا زين العابدين ولد الشيخ أحمد" زيني كما يلقبه المقربون" الرئيس الحالي لاتحادية أرباب العمل الموريتانيين، ورجل الأعمال الأكثر شهرة في موريتانيا محمد ولد بوعماتو، إلا أن افتتاح عيادة جديدة لطب العيون مجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية التي وصل إليها العلم في هذا المجال، من طرف "زيني " يجسد  - حسب بعض المراقبين - فصلا من فصول التنافس الإيجابي "غير المعلن" بين الرجلين، يسعى من خلاله زين العابدين إلى تحقيق الفوز على ولد بوعماتو في أحد أهم مجالات العمل الخيري،والتي اشتهر بها "بوعماتو" من خلال مركزه لطب العيون، والذي شكل – خلال عقدين من الزمن-  ملاذا لمئات الآلاف من الفقراء، والمعدمين الطامحين إلى رؤية النور والتمتع بصحة البصر.

اختار "زيني" لعمله الخيري في مجال الصحة عنوان:" الرضوان" ضمن سلسلة من العيادات "الخيرية" التي أطلقها من مسقط رأسه في كيفه سنة 2006، ثم عيادة "الرضوان 2" سنة 2013 بمقاطعة دار النعيم ،وصولا إلى "الرضوان 3" التي دشنها في  حي "الترحيل" بنواكشوط  في شهر أبريل من العام الماضي.

و إذا كانت شهرة " زيني" في ريادة المال والأعمال قد طبقت الآفاق محليا وإقليميا خلال فترة وجيزة، بفضل الحظ، أو الجد والاجتهاد، و نالت أعماله النجاح والقبول في هذا الميدان ،فهل سينال الرضوان ( أي القبول)؟ من خلال هذا الجهد المتواصل في مجال العمل الخيري لصالح شريحة كبيرة من الموريتانيين في أنواكشوط و كيفه و ربما مناطق أخرى كما نال "بوعماتو" الشهرة والقبول لدى جمهور واسع من الفقراء، والمعدمين في هذه الربوع بفضل مجهوده الخيري في مجال طب العيون.

و مهما يكن من أمر الرجلين فإنهما يبقيان رائدان في مجال المال، والأعمال، والعمل الخيري خاصة في مجال طب العيون، نسأل الله أن يتقبل منا و منهما، و يرضى عنا، و عنهما و عن جميع المسلمين.

عال ولد يعقوب

التلفزيونات الخاصة في موريتانيا استثمار خاسر..

بعد خمس سنوات تقريبا من قرار موريتانيا تحرير الفضاء السمعي- البصري، والسماح بافتتاح قنوات تلفزيونة، وإذاعات خاصة، اتضح جليا أن هذه التجربة ليست قابلة للنمو في البلد، فجميع الإذاعات، والتلفزيونات الخاصة ظلت تترنح، وتراوح مكانها، ولم تستطع أن تستجيب للمتطلبات المالية، والقانونية، فاضطرت معظم الإذاعات لإغلاق أبوابها، والاستسلام، بينما ظلت التلفزيونات تقاوم واقعها المر، وتحاول أن تظل تبث، حتى لو كانت المادة التي تبثها لا تسمن ولا تغني من جوع.

اِقرأ المزيد: التلفزيونات الخاصة في موريتانيا استثمار خاسر..

مطالب، وتعليمات خلال زيارة الرئيس للميناء (تقرير مصور)

أدى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الثلاثاء 22 أغشت 2017 زيارة تفقد واطلاع لمركز تقييد السكان التابع للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة بمقاطعة الميناء في ولاية نواكشوط الجنوبية، كما زار رئيس الجمهورية إعدادية الميناء رقم، و ثانوية الامتياز بثانوية الميناء، و المركز الصحي.

و عقد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، زوال اليوم الثلاثاء في أعقاب زيارته لعدد من المرافق التنموية بمقاطعة الميناء اجتماعا مع رؤساء المصالح والأطر، و الفاعلين الاجتماعيين والسياسيين والمواطنين العاديين في المقاطعة.

وحضر الاجتماع وزراء الداخلية واللامركزية، والصيد والاقتصاد البحري والتهذيب الوطني والتشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال، ومدير ديوان رئيس الجمهورية، ووالي نواكشوط الجنوبية والإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة وعدد من رؤساء المصالح بولاية نواكشوط الجنوبية.

وأفسح رئيس الجمهورية المجال للمشاركين في الاجتماع لطرح أبرز المشاكل التي تعاني منها المقاطعة، والحلول المقترحة لها، وسبل تفعيل دور مؤسسات الدولة في نواكشوط الجنوبية لخدمة المواطن، ومدى استجابتها لحاجات المواطنين.

وحث رئيس الجمهورية خلال الاجتماع المتدخلين على الحديث بصراحة، وعدم المجاملة وتحري الصدق والموضوعية في طرح مختلف المشاكل، واقتراح الحلول المناسبة لها.

وطرح المتدخلون مشاكل تتعلق بقطاعات الصحة والتعليم، والزراعة والإسكان والعمران، وتنظيم الأسواق.

وطالبوا بتحسين التغطية الصحية في بعض مراكز مقاطعة الميناء، وتهيئتها لاستقبال المرضى في أي وقت خصوصا خارج أوقات الدوام الرسمي.

كما طالب المتدخلون بتوسيع التغطية الكهربائية، وشبكة شركة المياه وإنشاء شبكة للصرف الصحي.

وشملت المطالب كذلك فتح مدارس ابتدائية وثانوية جديدة بالمقاطعة، للحد من الاكتظاظ، الذي تعاني منه الفصول في بعض مدارس وثانويات المقاطعة.

وأسدى رئيس الجمهورية خلال الاجتماع تعليماته للجهات الحكومية المعنية بالتفاني أكثر في خدمة المواطنين، وتقريب خدمات المرافق العمومية منهم وتوخي الجودة والسرعة في التعاطي مع المشاكل المطروحة.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مقر المركز من طرف وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبد الله

و والي ولاية نواكشوط الجنوبية السيد امربيه ربو ولد عابدين والإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة السيد احمد المختار بوسيف و أمينها العام السيد بيده ولد اسغير وشخصيات أخرى.

وتجول رئيس الجمهورية في قاعات التقييد والأرشيف كما تعرف على مراحل تقييد المواطنين والخدمات المقدمة لهم والوثائق المطلوبة لضمان تزويدهم بأوراقهم الثبوتية.

واستمع رئيس الجمهورية إلى شروح من القائمين على المركز حول الجهود المبذولة لتخفيف معاناة المواطنين وضمان تزويدهم بأوراقهم المؤمنة في أقرب الآجال وفي ظروف جيدة.

وحث رئيس الجمهورية على تبسيط الإجراءات وتسريع مراحل إنجاز الخدمة وضمان تزويد المواطنين بأوراقهم المؤمنة في أسرع وقت .

وكان رئيس الجمهورية موضع استقبال شعبي حار خصصه له سكان المقاطعة حيث شق سيادته طريقه وسط الجماهير معبرا عن امتنانه لهم على هذا الحضور الذي يعكس وعيهم واهتمامهم بالسياسات التي تنتهجها الدولة خلال السنوات الأخيرة.

ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة مدير ديوان رئيس الجمهورية وعدد من المستشارين والمكلفين بمهام برئاسة الجمهورية والمدير العام لتشريفات الدولة.

الوسط+آمي.

زيارات رئيس الجمهورية للمرافق العمومية، عندما تنزل القمة إلى القاعدة

تشكل زيارات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الدورية للمرافق العمومية، والاطلاع على مستوى تقديمها للخدمات للمواطنين بادرة استبشر بها المواطنون، وجعلت القيمين على هذه المرافق في حالة استنفار قصوى لتقديم الأفضل، فالرئيس قد يحل ضيفا عليهم، وفي أي وقت، كما أتاحت هذه الزيارات لرئيس الجمهورية الالتقاء مباشرة بعينات عشوائية من المواطنين من مرتادي المرافق العمومية التي يزورها (مستشفيات، الوثائق المؤمنة، مدارس..)، ويتوج رئيس الجمهورية هذه الزيارات الميدانية باجتماع بمقر المقاطعة، يحضره المسؤولون المحليون، وبعض الفاعلين المحليين لنقاش المشاكل المطروحة في المقاطعة، وبحث السبل لحلها.

اِقرأ المزيد: زيارات رئيس الجمهورية للمرافق العمومية، عندما تنزل القمة إلى القاعدة

هاجس عزوف سكان العاصمة يؤرق معارضي الاستفتاء قبل ساعات من مسيرة حاسمة (صور)

تسابق الجهات السياسية المعارضة للتعديلات الدستورية الزمن تحضيرا للمسيرة المقررة غدا السبت، وذلك لضمان أكبر مشاركة جماهيرية من سكان العاصمة، لكن هاجس انخفاض التجاوب من قبل المواطنين يؤرق المعارضين، خاصة في ظل مستجدين اثنين مقلقين، الأول أن آخر مسيرة نظمها المنتدى شهدت أضعف نسبة مشاركة حتى بشهادة مقربين من المعارضة، وهو ما يعني أن شعبيتهم تأخذ منحى تنازليا، وليس العكس.

 أما المستجد الثاني فهو الصور القادمة من الداخل، والتي تظهر مشاركة الآلاف من سكان مدن الداخل في المهرجانات التي ترأسها الوزير الأول في كوكول، ولبراكنه، ولعصابه، وقبلها في الحوض الغربي، والحوض الشرقي، وإذا كانت المعارضة تعجز عن حشد جموع غفيرة من سكان انواكشوط، وينجح النظام في استقطاب هذه الجماهير في مدن صغيرة في الداخل فهذا وحده مؤشر سلبي بالنسبة للمعارضين.

ملاحظة: الصورة الأولى من آخر مهرجان نظمه المنتدى في انواكشوط ضد التعديلات الدستورية، والصورة الثانية من آخر مهرجان ترأسه الوزير الأول في مكطع لحجار لدعم التعديلات الدستورية.(أرشيف الوسط).

زيارة النعمة