التلفزيونات الخاصة في موريتانيا استثمار خاسر..

بعد خمس سنوات تقريبا من قرار موريتانيا تحرير الفضاء السمعي- البصري، والسماح بافتتاح قنوات تلفزيونة، وإذاعات خاصة، اتضح جليا أن هذه التجربة ليست قابلة للنمو في البلد، فجميع الإذاعات، والتلفزيونات الخاصة ظلت تترنح، وتراوح مكانها، ولم تستطع أن تستجيب للمتطلبات المالية، والقانونية، فاضطرت معظم الإذاعات لإغلاق أبوابها، والاستسلام، بينما ظلت التلفزيونات تقاوم واقعها المر، وتحاول أن تظل تبث، حتى لو كانت المادة التي تبثها لا تسمن ولا تغني من جوع.

اِقرأ المزيد: التلفزيونات الخاصة في موريتانيا استثمار خاسر..

زيارات رئيس الجمهورية للمرافق العمومية، عندما تنزل القمة إلى القاعدة

تشكل زيارات رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز الدورية للمرافق العمومية، والاطلاع على مستوى تقديمها للخدمات للمواطنين بادرة استبشر بها المواطنون، وجعلت القيمين على هذه المرافق في حالة استنفار قصوى لتقديم الأفضل، فالرئيس قد يحل ضيفا عليهم، وفي أي وقت، كما أتاحت هذه الزيارات لرئيس الجمهورية الالتقاء مباشرة بعينات عشوائية من المواطنين من مرتادي المرافق العمومية التي يزورها (مستشفيات، الوثائق المؤمنة، مدارس..)، ويتوج رئيس الجمهورية هذه الزيارات الميدانية باجتماع بمقر المقاطعة، يحضره المسؤولون المحليون، وبعض الفاعلين المحليين لنقاش المشاكل المطروحة في المقاطعة، وبحث السبل لحلها.

اِقرأ المزيد: زيارات رئيس الجمهورية للمرافق العمومية، عندما تنزل القمة إلى القاعدة

هاجس عزوف سكان العاصمة يؤرق معارضي الاستفتاء قبل ساعات من مسيرة حاسمة (صور)

تسابق الجهات السياسية المعارضة للتعديلات الدستورية الزمن تحضيرا للمسيرة المقررة غدا السبت، وذلك لضمان أكبر مشاركة جماهيرية من سكان العاصمة، لكن هاجس انخفاض التجاوب من قبل المواطنين يؤرق المعارضين، خاصة في ظل مستجدين اثنين مقلقين، الأول أن آخر مسيرة نظمها المنتدى شهدت أضعف نسبة مشاركة حتى بشهادة مقربين من المعارضة، وهو ما يعني أن شعبيتهم تأخذ منحى تنازليا، وليس العكس.

 أما المستجد الثاني فهو الصور القادمة من الداخل، والتي تظهر مشاركة الآلاف من سكان مدن الداخل في المهرجانات التي ترأسها الوزير الأول في كوكول، ولبراكنه، ولعصابه، وقبلها في الحوض الغربي، والحوض الشرقي، وإذا كانت المعارضة تعجز عن حشد جموع غفيرة من سكان انواكشوط، وينجح النظام في استقطاب هذه الجماهير في مدن صغيرة في الداخل فهذا وحده مؤشر سلبي بالنسبة للمعارضين.

ملاحظة: الصورة الأولى من آخر مهرجان نظمه المنتدى في انواكشوط ضد التعديلات الدستورية، والصورة الثانية من آخر مهرجان ترأسه الوزير الأول في مكطع لحجار لدعم التعديلات الدستورية.(أرشيف الوسط).

مطالب، وتعليمات خلال زيارة الرئيس للميناء (تقرير مصور)

أدى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الثلاثاء 22 أغشت 2017 زيارة تفقد واطلاع لمركز تقييد السكان التابع للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة بمقاطعة الميناء في ولاية نواكشوط الجنوبية، كما زار رئيس الجمهورية إعدادية الميناء رقم، و ثانوية الامتياز بثانوية الميناء، و المركز الصحي.

و عقد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، زوال اليوم الثلاثاء في أعقاب زيارته لعدد من المرافق التنموية بمقاطعة الميناء اجتماعا مع رؤساء المصالح والأطر، و الفاعلين الاجتماعيين والسياسيين والمواطنين العاديين في المقاطعة.

وحضر الاجتماع وزراء الداخلية واللامركزية، والصيد والاقتصاد البحري والتهذيب الوطني والتشغيل والتكوين المهني وتقنيات الإعلام والاتصال، ومدير ديوان رئيس الجمهورية، ووالي نواكشوط الجنوبية والإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة وعدد من رؤساء المصالح بولاية نواكشوط الجنوبية.

وأفسح رئيس الجمهورية المجال للمشاركين في الاجتماع لطرح أبرز المشاكل التي تعاني منها المقاطعة، والحلول المقترحة لها، وسبل تفعيل دور مؤسسات الدولة في نواكشوط الجنوبية لخدمة المواطن، ومدى استجابتها لحاجات المواطنين.

وحث رئيس الجمهورية خلال الاجتماع المتدخلين على الحديث بصراحة، وعدم المجاملة وتحري الصدق والموضوعية في طرح مختلف المشاكل، واقتراح الحلول المناسبة لها.

وطرح المتدخلون مشاكل تتعلق بقطاعات الصحة والتعليم، والزراعة والإسكان والعمران، وتنظيم الأسواق.

وطالبوا بتحسين التغطية الصحية في بعض مراكز مقاطعة الميناء، وتهيئتها لاستقبال المرضى في أي وقت خصوصا خارج أوقات الدوام الرسمي.

كما طالب المتدخلون بتوسيع التغطية الكهربائية، وشبكة شركة المياه وإنشاء شبكة للصرف الصحي.

وشملت المطالب كذلك فتح مدارس ابتدائية وثانوية جديدة بالمقاطعة، للحد من الاكتظاظ، الذي تعاني منه الفصول في بعض مدارس وثانويات المقاطعة.

وأسدى رئيس الجمهورية خلال الاجتماع تعليماته للجهات الحكومية المعنية بالتفاني أكثر في خدمة المواطنين، وتقريب خدمات المرافق العمومية منهم وتوخي الجودة والسرعة في التعاطي مع المشاكل المطروحة.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله مقر المركز من طرف وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولد عبد الله

و والي ولاية نواكشوط الجنوبية السيد امربيه ربو ولد عابدين والإداري المدير العام للوكالة الوطنية لسجل السكان والوثائق المؤمنة السيد احمد المختار بوسيف و أمينها العام السيد بيده ولد اسغير وشخصيات أخرى.

وتجول رئيس الجمهورية في قاعات التقييد والأرشيف كما تعرف على مراحل تقييد المواطنين والخدمات المقدمة لهم والوثائق المطلوبة لضمان تزويدهم بأوراقهم الثبوتية.

واستمع رئيس الجمهورية إلى شروح من القائمين على المركز حول الجهود المبذولة لتخفيف معاناة المواطنين وضمان تزويدهم بأوراقهم المؤمنة في أقرب الآجال وفي ظروف جيدة.

وحث رئيس الجمهورية على تبسيط الإجراءات وتسريع مراحل إنجاز الخدمة وضمان تزويد المواطنين بأوراقهم المؤمنة في أسرع وقت .

وكان رئيس الجمهورية موضع استقبال شعبي حار خصصه له سكان المقاطعة حيث شق سيادته طريقه وسط الجماهير معبرا عن امتنانه لهم على هذا الحضور الذي يعكس وعيهم واهتمامهم بالسياسات التي تنتهجها الدولة خلال السنوات الأخيرة.

ورافق رئيس الجمهورية في هذه الزيارة مدير ديوان رئيس الجمهورية وعدد من المستشارين والمكلفين بمهام برئاسة الجمهورية والمدير العام لتشريفات الدولة.

الوسط+آمي.

احتفالات بذكرى تأسيس الحرس الوطني، وقائد أركانه يستعرض التطورات التي عرفها (صور)

خلدت قيادة الحرس الوطني اليوم الثلاثاء الذكرى الخامسة بعد المائة لنشأة قوات الحرس الوطني التى تعود إلى 30 مايو 1912 تاريخ إنشاء حرس الدوائر المكون من حرس الخيالة في المدن وحرس الجمالة في المناطق الريفية.

وبهذه المناسبة تم رفع العلم الوطني بمقر قيادة أركان الحرس الوطني في نواكشوط وذلك تحت اشراف وزير الداخلية واللامركزية السيد أحمدو ولد عبد الله وبحضور وزيرا العدل الأستاذ إبراهيم ولد داداه والدفاع الوطني السيد جالو مامادو باتيا وقائد أركان الحرس الوطني الفريق مسغارو ولد سيدى إضافة إلى القائد المساعد للأركان العامة للجيوش وقائد أركان الدرك الوطني والمدير العام للأمن الوطني وقائد التجمع العام لأمن الطرق ووالي نواكشوط الغربية ورئيسة مجموعة نواكشوط الحضرية.

واستعرض وزير الداخلية واللامركزية رفقة قائد أركان الحرس الوطني تشكيلات من الحرس الوطني أدت لهما تحية الشرف قبل أن يصافح الوزير قادة المكاتب والمديريات بقيادة أركان الحرس الوطني وقدماء قادة المؤسسة.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية في كلمة له بالمناسبة أن قطاع الحرس الوطني يشكل إحدى أهم ركائز المنظومة الأمنية في بلادنا باعتباره جزءا لايتجزأ من القوات المسلحة وقوات الأمن ويساهم بفعالية كبيرة في المجهود الوطني للدفاع عن الحوزة الترابية من خلال وحداته المنتشرة عبر ربوع الوطن كما يضطلع بدور محوري في عمليات حفظ واستتباب النظام والعمل على تطبيق القوانين وبسط نفوذ الدولة.

وأضاف أن قطاع الحرس عرف خلال السنوات الأخيرة وبتعليمات سامية من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تطورا كبيرا تمثل في إقامة العديد من البنى التحتية العصرية وتزويد القطاع بمختلف التجهيزات المتطورة الضرورية لأداء المهام المنوطة به، إضافة إلى هيكلة وتدريب وتجهيز وحدات القطاع لتواكب التطورات الأمنية المتسارعة في عالم اليوم وهو ما أنعكس على أدائه الميداني.

وقال الوزير إنه وبالاضافة إلى عراقة مؤسسة الحرس الوطني التى تشكل أقدم قطاع في البلاد فقد كان الحرسة الوطني أول سفير لموريتانيا في مهام حفظ السلام الدولية وذلك عبر مشاركة بعض وحداته في بعثة قوة حفظ السلام في جمهورية ساحل العاج خلال الأعوام 2014-2015-2016 وقد حظيت هذه المشاركة بتقدير كبير وإشادة من طرف منظمة الأمم المتحدة وحكومة جمهورية ساحل العاج والجالية الموريتانية المقيمة هناك.

 وبدوره عبر قائد أركان الحرس الوطني في كلمة له بنفس المناسبة عن شكره لكل من شارك الحرس الوطني افراحه بهذه المناسبة التى تمثل بجلاء البعد التاريخي لهذا القطاع الذى واكب الارهاصات الأولى لنشأة الدولة الموريتانية وكان بذلك أقدم نواة للقوات المسلحة وقوات الأمن في بلادنا.

وذكر الفريق مسغارو ولد سيدى بمختلف المحطات التى مر بها التطور المرحلى لقوات الحرس الوطني منذ نشأتها 30 مايو 1912 عندما كانت يطلق عليها حرس الدوائر وحتى اليوم بتسميتها الحالية التى تعود إلى العام 1959، مذكرا بمهام الحرس الوطني التقليدية مثل حماية النقاط الحساسة وحراسة وتأمين السجون ومكافحة الارهاب والمخدرات والهجرة السرية وحفظ النظام والقتال والشرطة الادارية.

وأكد أن الحرس الوطني نال نصيبه من التطورات الكبيرة والمتلاحقة التى عرفتها قواتنا المسلحة وقوات أمننا طبقا لبرنامج فخامة رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة ، مهيبا بجميع أفراد الحرس الوطني وداعيا إياهم إلى التفاني في العمل والتضحية في سبيل خدمة الوطنية.

كما زار الوفد الوزاري متحف الحرس الوطني الذى يجسد ذاكرة حية لتاريخ البلد عموما والحرس الوطني بصفة خاصة.

وحضر الحفل الذى أقيم بهذه المناسبة عدد من قدماء قادة الحرس الوطني والملحقين العسكريين بعدد من السفارات في نواكشوط وجمع من المدعوين.

هذا وشهدت العديد من عواصم ولايات الوطن اليوم احتفالات مماثلة بهذه الذكرى الغالية، وحرص العديد من المواطنين، والمسؤولين العسكريين، والمدنيين على مقاسمة الحرس الوطني أفراحه، وتكتسي احتفالات هذه السنة أهمية خاصة بالنظر للتطور الكبير الذي عرفه هذا القطاع، والدور البارز الذي بات يطلع به في حفظ أمن الوطن، والمواطن، وذلك بعد تعيين أحد أبناء القطاع قائدا لأركانه لأول مرة، وهو ما ولد انسجاما داخل القطاع، وارتياحا في صفوف منتسبيه.

زيارة النعمة