رئيس الجمهورية يتحدث اليوم عن ولد عبد العزيز، وقانون الرموز، وقضية الصحراء

قال رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني إنه لم يتدخل أبدا في موضوع محاكمة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وأن هذا الملف بدأ برلمانيا بتحقيق برلماني قبل أن يصل القضاء، ورفض ولد الشيخ الغزواني الحديث عن علاقته الشخصية بولد عبد العزيز قائلا إنها أمور شخصية يفضل الاحتفاظ بها لنفسه، وطمأن رئيس الجمهورية المواطنين الموريتانيين بأنه لن يكون هناك مساس بحرية التعبير، ويمكن لأي شخص انتقاد المسؤولين في الدولة وستواصل موريتانيا تصدرها في مجال حرية الصحافة والتعبير، وذلك في رده على سؤال حول قانون حماية الرموز.

وبخصوص موقف موريتانيا من قضية الصحراء الغربية، أكد ولد الشيخ الغزواني على موقف الحياد الإيجابي الذي تتبناه موريتانيا، مضيفا أنه حياد تحت تصرف الطرفين لإيجاد حل يرضي مختلف الأطراف، ورفض رئيس الجمهورية الخوض في الأزمة في تونس، مؤكدا أنه تحدث مع الرئيس قيس اسعيد، وأن التونسيين بحكمتهم سيجدون حلولا ملائمة للوضع.

تصريحات رئيس الجمهورية جاءت خلال مقابلة مع قناة فرانس24 بـُثت صباح اليوم السبت.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة