عمدة انواذيبو: المنطقة الحرة، والمجالس الجهوية أثبتت فشلها، ويجب إلغاؤها

عاد القاسم ولد بلالي، عمدة انواذيبو ونائبه في الجمعية الوطنية ليثير الجدل من جديد، بتصريحات نشرها موقع "الفكر" تهجم فيها ولد بلالي على المنطقة الحرة التي طالما انتقدها بشدة، لكنه أضاف إليها هذه المرة المجالس الجهوية، مؤكدا أن التجربة أثبتت فشل منطقة نواذيبو الحرة، والمجالس الجهوية في القيام بالدور المطلوب، ولذلك يتعين إلغاؤهما، وبرر ولد بلالي ذلك، بعدم توفر الأرضية المناسبة والشروط الضرورية لمنطقة حرة أو مجالس جهوية في موريتانيا.

ويـُعتبر القاسم ولد بلالي أبرز سياسيي العاصمة الاقتصادية، ويرى أنصاره أن له شعبية واسعة في المدينة، بينما يعتبره منتقدوه شخصا صداميا، لديه نزعة تسلطية، لا يقبل النقاش ولا يحترم وجهة النظر الأخرى، ويريد الهيمنة على كل شيء، ودخل ولد بلالي في نزاعات مع صحفيين، ومدونين، تم سجن بعضهم بشكوى من رجل انواذيبو القوي -كما يلقبه البعض-، كما عـُرف عن القاسم ولد بلالي مداخلاته البرلمانية الحادة ودخوله في سجالات مع زملائه في الجمعية الوطنية، وأشهرها ما جرى مع رئيس الجمعية الشيخ ولد بايه، وتخللته عبارات نابية وغير أخلاقية.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة