إصلاح التعليم.. مسار يستغل خبرات الجميع، لرسم معالم المدرسة المنشودة(خاص)

في تجسيد لأحد أهم الوعود الانتخابية في برنامج رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني، بدأ قطار إصلاح التعليم في الانطلاق، من محطة المشاورات الوطنية، مرورا بنقاش مستفيض يُشخص مكامن الخلل في المنظومة التربوية، ويقترح الحلول المناسبة لها، وانتهاء بصياغة قانون توجيهي سيحدد معالم المدرسة الجمهورية التي يتفق الموريتانيون عليها لتكون مرتكزا للنهضة المنشودة.

وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي بدأت منذ فترة التحضير لهذه المشاورات، بإشراف مباشر من الوزير، وحرص على أن يشمل التشاور كل من لديه خبرة يمكن أن تفيد في تحقيق الهدف المنشود، وكذلك كل من يمتلك تجربة سابقة مثل لجنة منتديات التعليم 2013 وكان لافتا حرص وزير التهذيب على لقاء الجمعيات المهتمة بتطوير اللغات الوطنية، إذ أكد لهم العناية باللغات الوطنية، والحرص على تبوئها المكانة اللائقة، وفي مرحبة لاحقة، سيلتقي الوزير بمثثلين عن الأحزاب السياسية، والمجالس الجهوية، ورابطة العمد، ونقابات التعليم، ومختلف الشركاء في العملية التربوية.

اتساع دائرة المشاركين في مشاورات التعليم، تقابله شمولية التشاور لجميع مجالات التعليم، عبر محاور محددة، ستشكل مجالا للبحث والنقاش على المستويين الجهوي والوطني، بحث لا يُستثنى منه موضوع، ولا يُقصى منه مهتم بالشأن التربوي، في جُهد تتابعه الحكومة عبر لحنة وزارية يرأسها الوزير الأول، ولعل ما يميز التشاور التربوي هذه المرة أنه لم يأت بإملاء من النظام ولم يُفرض فرضا، كما لن يكون نتيجة تغليب اعتبار فكري أو أيديولوجي معين، كما كان يحدث سابقا، بل سيكون هذا الإصلاح وليد تشاور يشارك فيه كل الموريتانيين عبر ممثليهم المعنيين بالشأن التربوي، لينحصر دور السلطات في التأطير والتوجيه والتسيير وتطبيق ما يتم إقراره من مخرجات، ولعل هذا ما جعل تحضيرات هذا التشاور تمر بسلاسة دون مقاطعة أو اعتراض.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة