الحكم بإعدام قتلة الأستاذ ولد ألما، ومطالب بتنفيذه

قضت الغرفة الجنائية بمحكمة ولاية انواكشوط الشمالية اليوم الخميس بالإعدام على مرتكبي جريمة قتل الاستاذ محمد سالم التاه ألما قبل أشهر في توجنين، وهي الجريمة المروعة التي هزت الرأي العام، وأثار الحكم ارتياحا في صفوف أسرة ومحبي الفقيد.

للتذكير فإن عشرات الأحكام بالإعدام تصدر سنويا عن القضاء الموريتاني، لكن تلك الأحكام تظل حبرا على ورق ولا يتم تنفيذ الإعدام في موريتانيا منذ أواخر الثمانينيات من القرن الماضي.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة