الشرطة الفرنسية تفتح تحقيقا في وفاة طالب موريتاني(صورة الفقيد)

فتحت الشرطة الفرنسية تحقيقا في ملابسات وفاة الطالب الموريتاني سيدي ولد خيري، الذي انقطع الاتصال به قبل ثلاثة أيام في مدينة تولوز حيث يدرس، قبل أن يُعثر عليه وقد فارق الحياة داخل شقته، ولم ترد معلومات عن أسباب الوفاة.

هذا وتوجد بفرنسا واحدة من أكبر الجاليات الموريتانية في أوروبا، ويشكل الطلاب، والمرضى، جزءا كبيرا من هذه الجالية.

رحم الله الطالب سيدي ولد خيري، وألهم ذويه الصبر والسلوان.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة