وضعت حدا للشائعات، صفحة الشرطة الوطنية.. بوابة المواطن على قطاع الأمن(خاص)

تلعب شبكات التواصل الاجتماعي دورا مهما في تثقيف المجتمع ونشر وتداول المعلومات، وتشكيل رأي عام حول قضية ما، وتعاني معظم القطاعات الحكومية من غياب صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وإن وُجدت لا يتم تحديثها بشكل مستمر، ما يجعل المواطنين متعطشين لمعرفة ما يجري.

قطاع الشرطة الوطنية أدرك هذه الحقيقة، واستشعر أهمية دور الصحافة ومرتادي هذه المواقع، فصمم وأطلق صفحة على فيسبوك حصدت إعجاب آلاف المواطنين في وقت وجيز، وباتت المصدر الأبرز للصحفيين يرجعون إليها للحصول على الأخبار الأمنية من مصدر رسمي موثوق، وتتميز صفحة الشرطة الوطنية الموريتانية على فيسبوك بمواكبتها الآنية لكل المستجدات، وتوفر الصفحة للمواطنين والمقيمين الخدمات التالية:

الأخبار الدقيقة المتعلقة بالأحداث الأمنية على عموم التراب الوطني

تغطية شاملة لجميع أنشطة الشرطة الوطنية بالنص والصورة وبجودة عالية

توفير الإرشادات والنصائح الأمنية التي تساعد المواطنين والمقيمين على تشكيل ثقافة أمنية ضرورية لتفادي الأخطاء الأمنية، وتعزيز الأمن الذاتي

توفير أرقام وعناوين المصالح الأمنية المختلفة، لتمكين المواطنين من الاتصال بها عند الحاجة

التفاعل مع الجمهور ومعرفة آراء المواطنين وتقييمهم لأداء الشرطة الوطنية، من خلال التعليقات المفتوحة على ما تنشره الصفحة وتحظى تلك التعليقات والآراء بالمتابعة والعناية من القائمين على الصفحة.

وقد ساهمت صفحة الشرطة الوطنية على فيسبوك في وضع حد لتداول الشائعات والأخبار الكاذبة ذات الطابع الأمني، وباتت أي جهة (أفرادا، أو مؤسسات) تريد معرفة الحقيقة تعود إلى الصفحة التي تنشر الأخبار بشكل مستمر وآني، تسبق فيه أحيانا الصحافة الوطنية.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة