أطار:خسائر مادية كبيرة، ومواطنون غاضبون يطردون الوالي

شب زوال اليوم الثلاثاء حريق هائل في أحد أكبر أسواق مدينة أطار شمال البلاد، وبدا واضحا أن ألسنة اللهب التي أتت على العديد من الدكاكين محدثة خسائر مادية كبيرة، كانت تشعل كذلك غضبا بين سكان المدينة، الذين استهجنوا عدم توفر سيارات إطفاء في هذه المدينة، وغياب أي وسائل للدفاع المدني يمكن أن تخفف من خسائر المواطنين.

عشرات المواطنين الغاضبين نزلوا للشارع ومنعوا الوالي من معاينة مكان الحريق كتعبير منهم عن غضبهم من ضعف تعاطي السلطات مع مثل هذه الأحداث، ويعتبر حريق اليوم الأخطر من نوعه، وكبد التجار خسائر معتبرة قد يصعب تعويضها في ظل ركود في السوق بسبب أجواء وباء كورونا، وقلة إقبال المواطنين على التبضع.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

زيارة النعمة