" اسنيم" تفشل في تدشين المستشفى الكبير في ذكرى الاستقلال (صور)




اطلع رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مساء اليوم السبت في نواذيبو، ضمن فعاليات تخليد الذكرى ال 55 للاستقلال الوطني على مدى تقدم الاشغال في المستشفى الكبير متعدد الاختصاصات قيد الانجاز في نواذيبو من طرف هيئة خيرية اسنيم بمبلغ يناهز ثلاثة مليارات من الاوقية.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لهذا المستشفى .ر من نوعه في الشمال الموريتاني، 250 سريرا،ومن المنتظر ان تشرف سلطة منطقة نواذيبو الحرة على اكتتاب شركة عالمية متخصصة في مجال التسيير الطبي بغية من اجل توفير متخصصين في هذا المجال.

وخلال تفقده للمستشفى اسدى رئيس الجمهورية تعليماته من اجل تسريع وتيرة انجاز هذه المنشأة الصحية الهامة للحد من عمليات الرفع الى الخارج وتوفير الخدمة الصحية اللازمة للمواطنين ويوفر خدمة طبية نوعية في الولايات الشمالية.
وتجول رئيس الجمهورية الذي رافقه الوزير الاول السيد يحيى ولد حدمين ووالي داخلت نواذيبو، في اجنحة هذه المنشأة الصحية الهامة التي قاربت الاكتمال، كما استمع الى شروح من طرف وزير النفط والطاقة والمعادن والإداري المدير العام لشركة اسنيم حول مدى تقدم الاشغال فيها ومكوناتها والمراحل االمتقدمة التي وصل اليها انجازها ودورها في توفير خدمة صحية ممتازة في هذه المنطقة ذات الاهمية الاستراتيجية.

ويأتي عجز شركة اسنيم عن إكمال المستشفى قبل ذكرى الاستقلال، بعد توقف تشييد برجها الكبير في انواكشوط، لأسباب قيل إنها مالية، هذا وقال رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز إن الأشغال في هذا المستشفى ستنتهي بعد أربعة أشهر على الأكثر، وسيتم  تزويده بأحدث المعدات الطبية، وبطاقم طبي متكامل.

الوسط+ و م أ

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

زيارة النعمة