فتوى تحذر من لعبة الكترونية يرجح أنها كانت وراء انتحار عدد من المراهقين في أنواكشوط

حذرت دار الإفتاء المصرية من المشاركة في لعبة تحدي " مومو"، و طالبت من استدرج للمشاركة بالخروج منها بشرعة. و ناشدت الجهات المعنية بتحريم هذه اللعبة، منعها بكل الوسائل.

و أوصت الدار الآباء بمتابعة أولاذهم، و الحرص على معلرفة الألعاب التي يلعبونها. و يعتبر لعبة تحدي" مومو"  و لعبة " الحوت الأزرق"  من أخطر أنواع الألعاب التي تشجع الأطفال على ارتكاب أعمال عنف، و أحيانا الشروع في القتل.

و قد سجلت عدة حالات خلال السنوات الأحيرة في انواكشوط لحالات انتحار أطفال و مراهقين، كان الدافع الرئيس خلفها هو هذا الصنف من الألعاب الالكترونية. 

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة