كواليس مثيرة من حفل افتتاح معرض الثروة الحيوانية بتمبدغه(خاص)

شهد الحفل الافتتاحي لمعرض الثروة الحيوانية بمدينة تمبدغه اليوم الأربعاء 31 مارس 2021 العديد من اللقطات المثيرة، والمحرجة أحيانا، وبعض الأخطاء في التنظيم، نجمل أبرزها في ما يلي:

الجو لا يـُسعف..

كان واضحا أن ارتفاع درجة الحرارة وتنظيم الحفل في ذروة النهار مع بداية فترة الصيف عوامل فعلت فعلها، وبدا الضجر واضحا على وجوه الحاضرين، والتململ سيد الموقف، بينما لجأت بعض السيدات إلى حلول بدائية تمثلت في تحريك قطع مروحات "شيارات" باللهجة الحسانية للحصول على "سلك من لرياح"، ما يوحي بأن الخيمة الكبيرة التي احتضنت رئيس الجمهورية وكبار المدعوين لم تكن مكيفة، ولا تتوفر على تهوية كافية، وكان مشهد توزيع قنينات الماء على المباشر مظهرا آخر من مظاهر حرارة الجو.

أخطاء في الخـُطب..

لا يتم الحديث هنا عن الأخطاء اللغوية في الخـُطب الرسمية، فتلك "لازمة" لا يكاد يخلو منها نشاط، لكن اللافت في حفل تمبدغه اليوم هو أن بعض المتحدثين ارتجل، فوقع في إطالة مملة، واستحوذ لوحده على نحو نصف ساعة من الوقت، ما جعل المنظمين يطالبونه بالتوقف، وتابع الجميع ذلك على الهواء مباشرة، تماما كما تابع الكل تلك العبارة المفاجئة التي رد بها أحد المتحدثين الرسميين ردا على صحفي ألح عليه طلبا لنسخة من كلمته" اندور نعطيهالك إكصر عمرك" !!، وكان لافتا كذلك تغيير اسم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية هذه المرة على لسان رئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين، رغم أنه كان يقرأ من ورقة أمامه، إلا أنه استجاب لبعض المطالب بتغيير اسم الحزب وسماه "الاتحاد الوطني من أجل الجمهورية"!!

تجاهل "كورونا"...

كان من اللافت، تفريط الجميع في الإجراءات الاحترازية التي فرضتها السلطات الصحية للحد من تفشي وباء كورونا، فمعظم الحاضرين لا يضعون كمامات، كما أن التباعد كان مفقودا تماما، ليحل محل الزحام، وكأن الجميع حصلوا على إذن مسبق من فيروس كورونا ووعد باستثناء هذه التظاهرة من انتقال العدوى.

قبض، وبسط..

خلال الجولة المطولة التي قام بها رئيس الجمهورية في خيمة المعرض، وحديثه مع أصحاب الأكشاك عن منتجاتهم، ومشاكلهم.. كانت قناة الموريتانية تقبض وتبسط، فرغم أن البث مباشر، إلا أنه أحيانا يتم قطع الصوت وترك الصورة عندما يبدأ بعض المتحدثون بطرح مشاكلهم، بل أحيانا يقطع الصوت عن ردود رئيس الجمهورية، ثم يعود الصوت من جديد، ولا يـُعرف السبب في ذلك، إلا أنه تكرر خلال جولة رئيس الجمهورية في المعرض والتي استمرت أكثر من ثلاث ساعات.

تظليل على البقر، وترك البشر !!

أظهرت الجولة التي أداها رئيس الجمهورية لحظائر الحيوانات على هامش المعرض، أظهرت وجود تظليل لبعض الحيوانات خاصة البقر، حيث تم وضع خباء في شكل غطاء يقي الأبقار حرارة الشمس الحارقة، بينما أظهرت الصور عشرات المواطنين يقفون تحت أشعة الشمس من وراء سياج يمنعهم من الاقتراب من خيمة العرض، وسط حضور أمني.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة