سيد محمد ولد حنن/احمدو ولد السيد(تدوينة)

إسم كتب بحبر من ذهب في ذاكرة خمسة آلاف مواطن موريتاني هي قوام جاليتنا في دولة الإمارات العربية المتحدة، ستظل جميعها تذكر خصاله الحميدة، تذكر استقامته، خلقه الحسن، بساطته، دينه، مروءته، مهنيته، وستظل سفارتنا محتفظة في سجلها ومن بين أسماء العديد من السفراء مروا بها بذكريات سفير أدارها لسنوات خمس بحرفية قل نظيرها، سفير فتح بابها لتقريب خدماتها من المواطن، سفير ملك زمام الديبلوماسية بحنكته وحكمته فقاد بها علاقات البلد بدولة الإمارات العربية المتحدة إلى قمة التطور والتعاون، وبها جلب عشرات المشاريع الاستثمارية للوطن.

صاحب السعادة سيدي محمد ولد حننا يعود اليوم إلى الوطن مرفوع الرأس في استراحة محارب ناصع بياض السجل، معززا مكرما، مودعا من قبل مستشاريه وطاقم السفارة وأبناء الجالية بالحب والإحترام والتقدير ، ولسان حالهم جميعا يردد (وخيرت أكبيره حكً حكً) أبسيدي محمد ولد حننه وخيرت من أبي ظبي إلى نواكشوط.

. كأن أحمد أبو غنيم عناه بقوله:

كــــريــــم الأصـــل فــي هـــذا الــزمـــان@كــــريـــم الــفــعـــل والـــــــيــد واللــسان

خــلـــوق لـــيـــس يــغــضــبــه ســفــيــه@ولـــو ســـــاءت مــــن الـلــفــظ الـمـعـاني

 

من كل القلب أدعو لأخي وصديقي صاحب السعادة سيدي محمد ولد حننه بالتوفيق وطول العمر والصحة والعافية، وأردد مع القائلين وخيرت وأعكًوبت خير لو إن شاء الله.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة