الفقيه الدكتور ولد الزين: مسيرة الأربعاء فرض كفاية

رأي شرعي بشأن المسيرة

 لا شك أن الجميع أصبح يحس بضرورة التحرك من أجل ترميم اللحمة الاجتماعية وإحياء  قيم التضامن والإخاء .

و تهدف  مسيرة الأربعاء  إلى الرفع من مستوى التضامن بين مكونات المجتمع وهي رسالة للعالم بأن اللحمة الاجتماعية فى بلادنا  قوية والجميع يقف صفا واحدا  وحصنا منيعا فى وجه دعاة التفرقة والكراهية .

والشعب هنا  يجمع بينه الإسلام  وقد قال تعالى (إنما المؤمنون إخوة ) وقال صلى الله عليه وسلم  (دعوها فإنها  نتنة ).

والمسيرة تعبير معاصر أن الجميع حكاما  و محكومين   يقفون بالمرصاد  لكل من يحاول زرع الفتنة  وإيقاظها  فى الداخل والخارج   ...

حكمها  وتكييفها الشرعي .

فرض كفاية  من حضرها مأجور ان شاء الله  لانها تهدف إلى عمل شرعي نبيل   فقد تضافرت النصوص الشرعية على الحث  على الوحدة والتآخي بين المسلمين .

والتخلف عنها متخلف عن فرض كفاية  لا يؤثم شرعا إذا كان معذورا ..

لكن  لا تجوز الدعاية ضدها وتثبيط همم المجتمع مما يؤدى إلى خذلان المسلمين وتقنيطهم والتشكيك فى نوايا كل ساع إلى الخير .. 

والله الموفق للصواب

 

الدكتور الشيخ ولد الزين ولد الامام

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة