وزيرة التهذيب تتقدم طواقمها في مسيرة الوحدة الوطنية (صور)

تسابقت القطاعات الحكومية للمشاكة في المسيرة الوطنية ضد الكراهية والتمييز، وللدعوة للوحدة الوطنية اليوم الأربعاء بقيادة رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز، وكان حضور وزارة التهذيب الوطني والتكوين المهني بارزا، حيث تقدمت الوزيرة الناها بنت حمدي ولد مكناس طواقم وزارتها في مسيرة حاشدة، ضمن المسيرة الكبرى، وتعتبر وزارة التهذيب الوطني والتكوين المهني أهم قطاع حكومي معني بتجسيد سياسة الحكومة في مجال محاربة العنصرية والتمييز، باعتبارها المسؤولة عن التعليم الأساسي، والثانوي، والتكوين المهني، وقد أصدرت الوزيرة بنت مكناس الأسبوع الماضي تعميما يقضي بتخصيص الساعات الأربع الأولى من يوم غد الخميس لتقديم دروس عن الوحدة الوطنية، وخطر العنصرية والتمييز، وذلك على عموم التراب الوطني، في خطوة غير مسبوقة.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة