الوزاري يحدد التاسع يناير يوما ضد العنصرية، ومعارضون ينددون

صادق مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم الخميس على اعتماد التاسع من يناير من كل سنة يوما وطنيا للوحدة الوطنية، ومكافحة أشكال العنصرية والتمييز، وقال وزير العدل المختار جا ملل: إن الحكومة كانت قد أعدت قانونا يتعلق بمعاقبة المسلكيات العنصرية السنة الماضية، لكن يبدو أن الكثيرين لم يطلعوا على القانون المذكور، لذلك قررت الحكومة تخصيص يوم وطني للحديث عن هذه المسلكيات الخطيرة، والحث على نبذها، والتمسك بقيم العيش المشترك، والسلم الأهلي.

إلى ذلك، أصدر كل من حزب تكتل القوى الديمقراطية، وإيناد المعارضين بيانا اليوم الخميس عبرا فيه عن رفضهما للمسيرة التي شهدتها انواكشوط أمس، ووصفها البيان بالمهزلة، والغامضة الأهداف، والفاشلة،وندد الحزبان بما قالا إنه استخدام لوسائل الدولة البشرية، والمادية في هذه المسيرة المشبوهة.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة