bbc تستخدم استيديوهات الموريتانية لدق الاسفين بين الطيف السياسي و الحقوقي في موريتانيا(تدوينة)

اتهم الصحفي المشهور أبي ولد زيدان في تدوينة مثيرة فريق البي بي سي العامل في أنوكشوط بدق إسفين الخلاف و الصراع بين أطراف المشهد الساسي و الحقوقي في موريتانيا، و ذلك من خلال نميمة ممنهجة و بطريقة لا مهنية قبل أن تكون غير أخلاقية.

و قال ولد زيدان " 

التقيت هذا المساء في منزل الفنانة المعلومة بنت الميداح بالصحفي ( منتج برامج) العراقي مهدي الموسوي، وقد جاء حسب ما فهمت من كلامه للتعبير للفنانة المعلومة عن اسفه لما قال انه "رفض "السلطات الرسمية" استضافتها في برنامج للبي بي سي عبر استيديوهات التلفزة الوطنية !!

 

ولاستغرابي للامر والطريقة االتي اراد بها التعبير للفنانة عن ابموقف وجهت له عدة تساؤلات لاعرف حقيقة الموضوع قبل ان اكتشف منه بعد تكثيف الاسئلة والتعريف بنفسي وعلاقتي بالمجال ويالمؤسسة ، ان الموضوع بكلمله ليس اكثر من مغالطة كبرى لا اعرف قصد الصحافي متها وهل هو صاحب المبادرة فيها ام فريق البي بي سي كله ، وان السلطات الموريتانية لم تمنع احدا من الاستضافة ولم تعترض على احد ، وانما فقط رفض مفوض حقوق الانسان ان يجري مناطرة مع بيرام وجها لوجه في موضوع العبودية بصفته رئيس منظمة غير مرخصة ، ، فيما نبه دليل الفريق معد اليرنامج الى ان "شخصا " ( مجهولا لا يعرف صفته الرسمية ولا الحزبية) قال له ان مسؤولي الحزب الحاكم لن يقبلوا ايضا مناظرة وجها لوجه مع الفنانة المعلومة بنت الميداح في موضوع التعديلات الدستورية وحل مجلس الشيوخ !!!،

 

 أما النلفزة الموريتانية ،التي توفر استيدوهاتها مجانا في اطار تعاون مع البي بي سي فلم تعترض على اي شخص يحضره مقدموا اليرنامج للاستيديو، وان كان الصحافي ابموسوي قال لي ان " بواب التلفزة اعترض على دخول مكفولة بنت ابراهيم خلال العام ابماضي لحلقة مماثلة من البرنامج قبل ان يتراجع بعد ان جاءته التعليمات من ادارة التلفزة بتركها تدخل"!!!!!

وعموما في نهاية الحديث مع السيد الموسوي بحضور الفنانة المعلومة وشخصبات اخرى، ورغم تلعثمه ومحاولات تبرير تبريره للمعلومة قبلت طلبه بعدم التدوين عن الموضوع بعد ان اخبرته بذلك ، في انتظار ان يقدم لي توضيحات اكثر عبر الهاتف ( اخذ رقمي) عما حصل بالضبط ويراجع زملاؤه، لكني فوجئت بهذه التدوينة التي يبدو منها ان نفس ما حصل امامي مع الفنانة المعلومة قيل ايضا للنائب بيرام، مما جعلني اتراجع عن تعهدي للموسوي بعدم التدوين عن الموضوع ، لاني صراحة اعتبرت الامر بات اكبر من مجرد سوء فهم بل هو نميمة ممنهجة ودق لاسفين الخلاف والصراع بين بعض عناصر المشهد السياسي وحتى الحقوقي بطريقة لا اخلاقية قبل ان تكون مهينة للمهنة والمهنية من فريق صحافي لمؤسسة محترمة كالبي بي سي .

 و في سياق متصل اتهمت الناشطة السياسية فاتو امعيبس فريق البي بي سي بمنح محاوريها وقتا أكثر لسرد ما أسمته مغالطات، و حرمانها و زميلها من الرد على هذه المغالطات.

يشار إلى أن البي بي سي تستخدم استديوهات الموريتانية لتسجيل حلقات برامجها عن موريتانيا من أنواكشوط

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة