موريتانيا:أحداث عنف خطيرة تطبع الحملة الرئاسية (تفاصيل)

لم تخل الحملة الانتخابية الممهدة لرئاسيات 22 يونيو الجاري من أحداث عنف غريبة على المشهد السياسي الوطني، فقد قالت المنسقية الجهوية لحملة المترشح محمد ولد الغزوانى بنواكشوط الجنوبية ، اليوم الاثنين ، إنها تعرضت ، لهجوم بالحجارة من طرف مجموعات مناصرة لأحد «شركاء التنافس الرئاسي».

وأوضحت المنسقية في بيان لها أن سهرة انتخابية تابعة لها بمقاطعة الميناء تعرضت لهجوم ، ووجهت لها «عبارات عنصرية بذيئة  و جاهلية نَتِنَةٍ»، وفق البيان.

ونددت المنسقية بهذا «التصرف اللاديمقراطي و اللامدني و اللاوطني المعادي للوحدة الوطنية و الانسجام الاجتماعي  و المُثُل الديمقراطية»، حسب البيان.

ودعت  كافة “شركاء التنافس الرئاسي” إلى منافسة انتخابية نظيفة  ملتزمة  بالقوانين و القيم و التقاليد الموريتانية  الممجدة للأخوة و الوحدة  و الانسجام الاجتماعي.

وكانت حملة المرشح بيرام الداه اعبيد قد ذكرت أن أحد أنصار المرشح ولد الغزواني أطلق النار على عنصر من أنصار بيرام بإحدى قرى كيدي ماغا، ما تسبب في إصابته بجروح، وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد دعا الموريتانيين إلى التمسك بروح التنافس الإيجابي، والتحلي بالحس الوطني المسؤول خلال الحملة، جاء ذلك في خطابه بمناسبة عيد الفطر المبارك.

الوسط+صحراء ميديا.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة