رئيس الجمهورية يفتتح العام الدراسي من مدرسة وجاهه ولد امّم بالرياض(صور)

أعطى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الاثنين السابع من أكتوبر 2019 من مدرسة وجاهه ولد أمم بالقطاع 18 بحي الترحيل بمقاطعة الرياض إشارة انطلاق العام الدراسي الجديد 2019-2020.

وفور وصول رئيس الجمهورية وانطلاقة الحفل بتلاوة عطرة من كتاب الله العزيز، عزف النشيد الوطني الذي صدحت به حناجر الأشبال والزهرات والتلاميذ من مختلف الأعمار في هذه المدرسة.واطلع رئيس الجمهورية في عين المكان على معرض أقيم من قبل قطاعات التهذيب والتعليم ما قبل المدرسي، والأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة والمفتشية العامة المسؤولة عن إعداد البرامج ،ومعروضات من إنتاج المعهد التربوي الوطني والتعليم الأساسي والثانوي والتكوين المهني والتقني بما في ذلك بعض الاختراعات المتصلة بالطاقة الشمسية والتبريد والطاقة الكهربائية وتخزين وحفظ المياه الصالحة للشرب 

وتفقد رئيس الجمهورية أحد الفصول الدراسية واطلع على التحضيرات المواكبة للافتتاح الدراسي والدروس المقدمة للتلاميذ واستعدادات الكادر التدريسي والجهود التي بذلها الآباء في تهيئة الأبناء لهذا الموسم الهام الذي يرتبط بمستقبل التلميذ في مختلف مراحل الدراسة

وحث رئيس الجمهورية على ترسيخ قيم المدرسة الجمهورية لضمان الاندماج الاجتماعي والتعايش السلمي وتقديم خدمة تربوية نوعية وتوفير الظروف الملائمة لانجاح السنة الدراسية الجديدة في ظل استعداد الدولة لتوفير الوسائل المادية والمعنوية لذلك.

واستقبل رئيس الجمهورية لدى وصوله المدرسة من طرف الوزير الاول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا ووزيري التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب والتعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني ووالي ولاية نواكشوط الجنوبية وحاكم مقاطعة الرياض وعمدة بلديتها.

وخلال تصريح أدلى به من عين المكان، جدد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني عزمه على جعل التعليم أولوية الأولويات، مؤكد في هذا الاطار على أهمية المدرسة الجمهورية في صيانة اللحمة الوطنية وإعطاء كافة أبناء الشعب الفرصة في التمدرس دون تمييز وبعدالة ومساواة .

وقال في رده على سؤال لأحد الصحفيين عن انطباعاته وهو يفتتح العام الدراسي الجديد

"نحن جميعا متفقون على أن التعليم هو الطريق الوحيد لاكتساب العلم والمعرفة و هو الوسيلة الوحيدة لتقدم المجتمعات وتنمية البلدان وتطويرها، وقد عبرت أكثر من مرة عن اهتمامي بهذا القطاع انطلاقا من قناعتي الراسخة بمحوريته، واليوم وبمناسبة افتتاح السنة الدراسية أجدد ذلك التعبير المتمثل في حرصي على جعل التعليم أولوية الأولويات، وقد اخترت أن أؤكد ذلك للأسرة التربوية وللشعب الموريتاني بصفة عامة انطلاقا من هذه المدرسة، وأود بالمناسبة أن أطلب من الأسرة التربوية معلمين ومدرسين وتلاميذ وطلاب وبطبيعة الحال آباء التلاميذ ومن الإدارة والمجموعات المحلية والمجتمع المدني أن يقوم كل منا بواجبه ومن موقعه من أجل النهوض بهذا القطاع في إطار مدرسة جمهورية بوصفها القادرة على صيانة لحمتنا الوطنية وإعطاء كافة أبناء الشعب الفرصة في التمدرس دون تمييز وبعدالة ومساواة .

وأدعو القائمين على العملية التعلمية إلى تكثيف الجهود من اجل بلوغ هذا الهدف، وهنا ألتزم لهم شخصيا وأؤكد أن الحكومة لن تبخل بأي جهد في سبيل تحقيق هذا المبتغى".

وكان وزير التعليم الأساسي وإصلاح قطاع التهذيب الوطني آدما بوكار سوكو قد ألقى خطابا أمام رئيس الجمهورية، استعرض فيه أبرز الخطوات التي تعتزم القطاعات المعنية بالتعليم القيام بها في القريب العاجل لإصلاح التعليم وتطويره.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة