الوزير الأول، ووزير الدفاع وقائد الجيوش في نشاط هام بانواكشوط(صورة)

أدى الوزير الأول السيد إسماعيل بده الشيخ سيديا، صباح اليوم الخميس زيارة تفقد واطلاع لمركز القيادة والرقابة والخدمات التابع لوزارة الدفاع الوطني.

واستقبل الوزير الأول لدى وصوله المركز من طرف وزير الدفاع الوطني السيد حننه ولد سيدي ووزير التجهيز والنقل السيد محمدو احمدو امحيميد وقائد الأركان العامة للجيوش الفريق محمد الشيخ ولد محمد الأمين، وقائد الأركان الجوية اللواء محمد ولد احريطاني،وذلك قبل أن يستعرض وحدات من سلاح الجو أدت له تحية الشرف.

وتابع الوزير الأول خلال الزيارة عرضا مصورا قدمه مدير المركز الرائد محمدا ولد شيخنا، تناول طرق تسييره للمجال الجوي وما يوفره من خدمة للملاحة الجوية والمهام الموكلة له والمتمثلة في إقامة نظام متكامل للرقابة الجوية والأرضية بواسطة الرادارات.

وتجول الوزير الأول بعد ذلك داخل مختلف أجنحة المركز، حيث اطلع على قاعات التكوين وقاعة المحاكاة وقاعة استقبال المعلومات وقاعة الفنيين وقاعة المراقبة المدنية و الرادارات المتنقلة ، و قدمت له شروح حول دور كل جناح وما يقوم به من مهام في إطار حماية الملاحة الجوية.

وحث الوزير الأول على المحافظة على هذه الأقسام وتعزيز دورها للقيام بالمهام المنوطة بها في المراقبة الجوية والأرضية على أكمل وجه.

وقد أنشئ مركز القيادة والرقابة والخدمات سنة 2016 بموجب مقرر مشترك بين وزارتي الدفاع الوطني و التجهيز والنقل بهدف إقامة نظام متكامل للرقابة الجوية والبرية للأراضي الوطنية بالوسائل الالكترونية (الرادار) وكذلك لبسط السيادة على كامل مجالنا الجوي .

ويحتوي المركز على مجموعة من الرادارات للرقابة البرية وأخرى للرقابة الجوية العسكرية فضلا عن مجموعة أخرى للاستخدام المدني وطائرات رصد واعتراض، كما يساهم في تلبية متطلبات الايكاو المتعلقة بسلامة الملاحة الجوية العالمية من خلال تحسين خدمات المراقبة التي تقدمها الوكالات ذات الصلة على المستوى الوطني.

وتنقسم مهام المركز إلى ثلاث محاور رئيسة الأول منها يتعلق بمركز الملاحة الجوية المدنية والثاني مركز المراقبة والدفاع الجوي فيما يتعلق المحور الثالث بمركز تكوين مراقبي الملاحة الجوية.

ورافق الوزير الأول في هذه الزيارة الوزير الأمين العام للحكومة السيد نيانغ جبريل حمادي، ومدير ديوان الوزير الأول السيد سيدي ولد مولاي الزين.

وما.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة