مئات المواطنين يتوافدون على المقبرة بانواكشوط بعد حادث مأساوي(خاص)

شهدت المقبرة المركزية بمقاطعة الرياض بانواكشوط اليوم الجمعة توافد مئات المواطنين، الذين جاؤوا لإلقاء النظرة الأخيرة على جثامين أربعة موريتانيين توفوا يوم أمس بالسينغال إثر حادث سير مؤلم، وحسب موفد لل(الوسط) عاين الحشود عند المقبرة فإن من بين ضحايا الحادث المذكور ابن شخصية روحية مشهورة ويدعى "ابتي با" حيث توافد مريدو والد الضحية على المقبرة بكثرة، وبعضهم قدم في سيارات وحافلات من السينغال.

هذا وتشهد المقابر عادة يوم الجمعة إقبالا من المواطنين الذين يأتون لزيارة قبور ذويهم، والدعاء لهم بالرحمة في هذا اليوم تحديدا.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة