وزير سابق يرد على بيرام، ويعتبر السكوت عنه جريمة

تتواصل في موريتانيا ردود الفعل الغاضبة من تصريحات النائب البرلماني بيرام الداه اعبيد في مقر الأمم المتحدة بجنيف، والتي وصف فيها الوضع في موريتانيا بأنه وضع "دولة عنصرية، تحكمها أقلية تمارس الاضطهاد ضد الأكثرية باسم الدين والقبيلة"، وفي أبرز ردود الفعل،قال الوزير السابق سيدى محمد ولد محم إن هجوم النائب في الجمعية الوطنية بيرام الداه اعبيد ومن منبر دولي على بلده، ووصفه بنظام الآبارتايد، أمرٌ يَندى له جبين كل وطني، والسكوت عنه جريمة.

وأضاف " جميعا ندرك أنه كان من النزاهة والوطنية والصدق مع الذات أن يُعبر هذا النائب عن قناعاته - إذا كانت هذه حقيقة قناعاته - ويصدح بها من منبر الجمعية الوطنية الموريتانية قبل أي منبر آخر، وأمام الذين انتخبوه وفاءً بأمانتهم، وكلمةَ حق في وجوه ظالميهم".

وختم بالقول " كم أتمنى أن يكون ما شاهدته غير صحيح"

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة