عشرات المواطنين العالقون بمعبر "اجويكارة" يطلقون نداء استغاثة لرئيس الجمهورية (خاص)

أفاد مراسل (الوسط) في مدينة فصاله صباح اليوم الثلاثاء 24 مارس 2020 أن عشرات المواطنين الموريتانيين عالقين بمعبر "اجويكاره" على الحدود مع جمهورية مالي، وعلى بعد3 كلم من مدينة فصاله، بعد أن أغلقت السلطات الموريتانية المعبر الحدودي، وأضاف مراسل (الوسط) أن العالقين من بينهم نساء وشيوخ وأطفال ولا يتوفرون على المواد الغذائية والماء الشروب وأن حياتهم في خطر، ويناشدون رئيس الجمهورية التدخل للسماح لهم بالعودة إلى وطنهم، بعد أن عبروا الحدود إلى مالي يوم أمس للمشاركة في السوق الأسبوعي لمدينة ليره في مالي هذا، وتلقى رئيس المركز الإداري في فصاله صباح اليوم شكاوي من أقارب المواطنين العالقين نقلها إليه عمدة فصاله، لكنه اكتفى بالاتصال بوالي الحوض الشرقي وطرح عليه القضية في انتظار تعليمات عليا بهذا الشأن.

ويقول المواطنون العالقون إنه إذا كانت الدولة تخشى من تجمع الأشخاص فإن إغلاق الحدود أدى لحشر عشرات المواطنين في مكان واحد دون أي غذاء أو رعاية صحية، ويطالبون بإيجاد حل سريع للأزمة، ويناشدون رئيس الجمهورية التدخل شخصيا لوضع حد لمعاناتهم قبل تفاقم أوضاعهم أكثر.

وكان والي الحوض الشرقي الشيخ ولد عبد الله ولد اواه قد زار معبر اجويكاره يوم أمس للوقوف على الإجراءات التي تطبقها الدولة لمنع تفشي وباء كورورنا.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة