الجامع الكبير في كيفه مهدد بالسقوط،والإمام يطلق نداء استغاثة(صور)

ناشد إمام جامع سگطار بمدينة كيفه السيد يسلم ولد أحَّ، وزارة الشؤون الاسلامية والهيئات الخيرية بمد يد العون والمساعدة من أجل ترميم هذا الجامع الذي بدأ سقفه يضعف ويتآكل بسبب المستنقعات التي تخلفها الأمطار على ظهره في فصل الخريف إلى درجة أنه لم يعد يمسك المياه، مما جعل أثاثه يَبلى ويتعفن. 

وقال الإمام إن رواد المسجد أصبحوا يتوجسون خيفة أن يخر عليهم السقف من فوقهم، مؤكدا أن الجامع لم يخضع لصيانة ولا ترميم رسمي لا للمبنى ولا للأثاث، وذلك منذ إنشائه في الثمانينات من القرن الماضي، مما جعل الخراب يدب إليه بتشققات السقف والجدران وتعطل الحنفيات والمراحيض.

وكان جامع سگطار قد بُني بتمويل من دولة قطر في الثمانينات من القرن الماضي مع سكن فسيح للإمام ومرافق عصرية تتكون من سبعة مراحيض.

وقد سبق للمسجد أن سقط عند نشأته الأولى إما لعدم خبرة المهندسين أو لتطفيف المقاولين، مما تطلب بناءه مرة ثانية.

وظل جامع سگطار يُعد إلى عهد قريب أكبر جامع بني خارج العاصمة انواكشوط، وهو ثاني جامع بمدينة كيفه بعد الجامع العتيق بحي القديمة.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة