حداد وحزن في موريتانيا، بعد وفاة الرئيس ولد الشيخ عبد الله

أعلن في نواكشوط ليل الأحد-الإثنين عن وفاة رئيس الجمهورية الأسبق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله عن عمر ناهز82 عاما، بعد أسبوع من عودته من رحلة علاجية خارج البلد، وعرف الراحل بالزهد في متاع الدنيا، وتفرغه للعبادة وابتعاده عن الأضواء في السنوات الأخيرة، ويشهد له الجميع بحسن الخلق.

وأعلنت رئاسة الجمهورية حدادا لمدة ثلاثة أيام، وعمت حالة من الحزن الشعب الموريتاني الذي يودع اليوم الركن الثاني من تجربة ديمقراطية اعتبرت فريدة في البلد والعالم العربي، بعد رحيل ركنها الآخر الرئيس المرحوم اعل ولد محمد فال قبل سنوات.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة