مجلس الوزراء يصادق على مشروعي مرسومين يتعلقان بالتهذيب والتكوين المهني

في خطوة تعكس تصميم رئيس الجمهورية على المضي قدما في خيار إصلاح المنظومة التربوية، وإيجاد الآليات الكفيلة بذلك، صادق مجلس الوزراء في اجتماعه اليوم الأربعاء على مشروع مرسوم يلغي ويحل محل المرسوم رقم 2019-037 الصادر بتاريخ فاتح مارس 2019 المعدل والمكمل لبعض ترتيبات المرسوم رقم 2002-053 الصادر بتاريخ 16 يونيو 2002 القاضي بإنشاء المعهد الوطني لترقية التكوين التقني والمهني.

يهدف مشروع المرسوم الحالي إلى إدخال تحسينات على منظومة التكوين التقني والمهني، وذلك على الخصوص من خلال استحداث عقود الأداء، وتحديد الجهات القابلة للاستفادة من تمويلات صندوق التكوين التقني والمهني. وتحسين طريقة تحضير مشاريع التكوين المستمر والتأهيلي ، فضلا عن توضيح أدوار مختلف الهيئات المعنية بتسيير وإدارة الصندوق.

-مشروع مرسوم يتضمن تعيين المستشارين بالمجلس الوطني للتهذيب، وبالفعل تم مساء اليوم الكشف عن قائمة أعضاء هؤلاء المستشارين، وجمعت القائمة بين الخبرة والكفاءة والتجربة الطويلة في إدارة الشأن التربوي.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة