وضع مواطنة في الحجر الصحي في " عين فربه" وسط إشتباه بحالة إيبولا

قالت مصادر إعلامية نقلا عن مواطنين في "مدينة فربه" التابعة لمقاطعة الطينطان أن السلطات الصحية بالمدينة قامت بوضع مواطنة قادمة من ليبيريا تحت الحجر الصحي، بعد الاشتباه بإصابتها بفيروس إيبولا.

و أضافت المصادر إن الحالة المشتبه بها هي سيدة قدمت من دولة ليبيريا منذ 15 يوما مع مرافقة لها.

و أكدت المصادر أن السيدة تم عزلها في شقة منفردة بالقرب من النقطة الصحية ب " عين فربه"، بينما تم عزل مرافقتها في مكان آخر.

ولم تتأكد هذه المعلومات من مصدر رسمي حتى الآن.

 

و كان وزير الصحة احمدو ولد جلفون قد أكد قبل أيام خلو موريتانيا من مرض إيبولا.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة