جريمة قتل غامضة تهز "فصالة" مساء اليوم (اسم الضحية)

أفاد مراسل (الوسط) من مدينة فصاله بأقصى الشرق الموريتاني أنه تم مساء اليوم الخميس 13 فبراير 2020 العثور على جثة الشاب اخيارهم ولد احمد، لأمه امباركه، وقد فارق الحياة، بعد تقييد يديه بحبل وشنقه بتعليقه في عمود من عريش أهله بينما كان خاليا من السكان، ويبلغ الشاب الضحية نحو 25 سنة، ووقعت عملية قتله مباشرة بعد صلاة المغرب اليوم الخميس، وأضاف مراسل (الوسط) أن عناصر من الشرطة توجهت لمكان الحادث بعد التبليغ عنه، بينما هرع سكان فصاله إلى المنطقة لمتابعة فصول الحادثة الغامضة التي هزت المدينة الهادئة، ولم تـُعرف على الفور دوافع الجريمة، وإن كان مراسلنا استبعد فرضية الانتحار.

وسنوافيكم بتفاصيل التحقيق في الحادث، وتداعياته فور ورودها من مراسلنا من عين المكان.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة