المسيرة:إصابة وزير، واعتقال شخص حاول الاعتداء على الرئيس خلال خطابه(صور)

شهدت مسيرة الوحدة الوطنية صباح اليوم الأربعاء حدثا لم يكن متوقعا، تمثل في سقوط جزء من منصة المهرجان قبل دقائق من وصول رئيس الجمهورية إليها، وأدى الحادث لإصابة شخصين على الأقل، بينهم الوزير المنتدب لدى وزير المالية محمد ولد كمبو، وشخص آخر لم نتبين هويته، لكن من المرجح أنه مسؤول رفيع في الدولة، وتم نقل الوزير، والشخص الآخر في سيارة إسعاف كانت مجهزة لحالات مشابهة، كما تم رصد شخص أسمر البشرة، وهو يحاول التقدم نحو المنصة خلال خطاب الرئيس عليها، وكان الشخص المذكور في حالة غضب، وحاول شق الصفوف للوصول للرئيس، قبل أن تنقض عليه عناصر أمنية بلباس مدني، وقاموا بسحبه عنوة، وإدخاله في حافلة أمنية وانقطعت أخباره، وعلى العموم انتهت المسيرة بسلام، في جو من الأخوة، والانسجام، أرادت له الدولة أن يعكس صورة مصغرة لموريتانيا، لتكون تلك المسيرة بداية عملية لوأد دعوات الفرقة والعنصرية.

ملاحظة: الصور المرفقة من المنصة مباشرة بعد سقوطها.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة