بحضور حرم الرئيس، والمرشح ولد القزواني، رجال الأعمال يحشدون أكبر تظاهرة سياسية(تقرير مصور)

احتضن قصر المؤتمرات "المرابطون" مساء اليوم الأحد 24 مارس 2019 أضخم تظاهرة جماهيرية داعمة للمرشح محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد القزواني منذ أعلن الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، فقد حشد الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين آلاف المواطنين من مختلف الفئات، والمناطق، غصت بهم القاعة الكبيرة بالقصر، والتي تتسع لعدة آلاف شخص، كما عجت جنبات القصر بجموع المواطنين الذين لم يجدوا مكانا في القاعة، وبعد الافتتاح بالقرآن الكريم، تابع الحضور فيلما وثائقيا يلخص أهم إنجازات نظام الرئيس محمد ولد عبد العزيز خلال العشر سنوات الأخيرة، والتي شملت كافة المجالات، قبل أن يلقي رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين محمد زين العابدين الشيخ احمد خطابا، رحب فيه بحضور السيدة الأولى مريم بنت احمد، الملقبة تكبر حرم رئيس الجمهورية، والوزير الأول محمد سالم ولد البشير، وأعضاء الحكومة، والمرشح محمد ولد الشيخ محمد احمد ولد القزواني.

واستعرض ولد الشيخ احمد المبررات التي جعلت رجال الأعمال ينخرطون بقوة في دعم المرشح ولد القزواني، قائلا إنه يتمتع بكفاءات، وخبرة، واطلاع تجعله قادرا على مواصلة نهج البناء والتنمية المستمر منذ عشر سنوات، وأعلن زين العابدين أن رجال الأعمال، والفاعلين الاقتصاديين، والعاملين في القطاع الخاص قرروا القيام بحملة مسؤولة، وناضجة، وبتخطيط مـُحكم، ليكون التتويج بفوز المرشح ولد القزواني في الشوط الأول من الانتخابات، التي تشكل محطة بارزة وتجسيدا لتطلعات المواطنين في مواصلة مسيرة التنمية، وأضاف ولد الشيخ احمد أن رجال الأعمال حريصون على تنمية البلد، ومعتزون بحجم الإنجازات التي تحققت خلال العشرية الأخيرة.

كما تاعبع المشاركين في التظاهرة لقطات من خطاب ترشح ولد القزواني الذي ألقاه يوم الفاتح من مارس 2019 وسط تصفيق الحاضرين.

بدوره، ألقى المرشح ولد القزواني كلمة، شكر فيها رجال الأعمال على الاستجابة لخطاب ترشحه، وثمن دعمهم له، وأكد ولد القزواني أن الانتخابات الرئاسية المقبلة تشكل محطة حاسمة في مسيرة البلد، مؤكدا أن دعم رجال الأعمال، والفاعلين في القطاع الخاص له يعتبره استجابة للتطلعات المشتركة لبناء البلد، وخدمته.

هذا، وتميزت تظاهرة رجال الأعمال مساء اليوم بمستوى من الدقة في التنظيم، وكثافة في الحشد الجماهيري، وتنوع في المشاركين، من وزراء، وبرلمانيين، ورجال أعمال، إلى مواطنين بسطاء، وخبراء في مجالات متعددة.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة