دخل دار السعادة، وخرج جثة هامدة ، قصة الوفاة الغامضة لأبرز شعراء الإمارات(صور)

أثارت وفاة الشاعر والكاتب الإماراتي، رئيس تحرير صحيفة الخليج حبيب الصايغ، جدلا بعدما أثار نشطاء شبهة التخلص من الكاتب والشاعر الكبير بعد انتقاده التطبيع مع إسرائيل.

ونشرت حسابات لنشطاء تساؤلات عن سبب وفاة الصايغ بعد أيام فقط على كتابته مقالا انتقد فيه شخصيات عربية زارت إسرائيل وحثت على التطبيع معها.

وأشار المغرد السعودي سعيد بن ناصر الغامدي، إلى أن الصايغ راجع السلطات بعد كتابته المقال، وخرج من هناك جثة هامدة.

واتهمت حسابات أخرى السلطات الإماراتية بتغييب الصايغ على خلفية مقاله الأخير.

وأعلن الثلاثاء عن وفاة الشاعر والكاتب الصايغ في أبو ظبي.

ونعى نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، محمد بن راشد آل مكتوم، الصايغ في تغريدة على حسابه بتويتر، قال فيها: "فقدت الإمارات اليوم أحد أعمدة الإعلام والصحافة والأدب... رحم الله حبيب الصايغ وأسكنه فسيح جنانه".

ونشرت "عربي21" في وقت سابق مقالا للراحل هاجم فيه الدعوات التي تحث على زيارة إسرائيل من قبل شخصيات عربية، وفتح علاقات معها وتبرير ما تقوم به بحق الفلسطينيين، وطالب بمحاصرة الداعين لها ومقاطعتهم. 

وقال الصايغ في مقال له في الصحيفة إن الأصوات "ترتفع هنا وهناك، مهرولة إلى إسرائيل تريد نصرتها وزيارتها وتعلن عن خالص آيات المحبة والولاء، ومع الإقرار بأنها أصوات معدودة ومحدودة التأثير، إلا أنها تتسارع نمواً كما هو في الظاهر، ولعل من أسباب تصاعدها ونموها غض النظر عنها". 

المصدر: عربي 21.

 

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة