موريتانيا: الحكومة تخطط لافتتاح دراسي غير مسبوق، يشكل بداية فعلية لإصلاح التعليم (خاص)

يترقب الشعب الموريتاني باهتمام افتتاح السنة الدراسية الجديدة 2019- 2020 ، وسط مؤشرات لا تخطؤها عين على أن الافتتاح هذه السنة سيكون مختلفا، وتحول مقر وزارتي التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني، والتعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني، تحول إلى خلية نحل تعج بالحركية المستمرة، ويتابع الوزيران بشكل شخصي تحضيرات الافتتاح، والتقارير الواردة من الإدارات الجهوية على عموم التراب الوطني، بعد أن أكملت الوزارتان عملية نقل مئات الأساتذة والمعلمين إلى أماكن عملهم في الوقت المناسب قبل يوم الافتتاح، وعلى مدى الأسابيع الماضية، التقى الوزيران مختلف الفاعلين، والشركاء في العملية التربوية، من نقابات، وروابط آباء التلاميذ، وفاعلين في التعليم الخاص، وممثلين عن الطواقم التربوية، والمديرين الجهويين، وتحدث الوزيران مع الجميع عن ملامح الإصلاح الجديد، وعزم الوزارتان على تجسيد تعهد رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني بتطوير التعليم واقعا على الأرض، كما عاين الوزيران المنشآت التربوية قيد الإنشاء في العاصمة انواكشوط.

ولأول مرة، تتم تحويلات المعلمين، والأساتذة الخريجين دون أن تـُثار اعتراضات من النقابات، بعد أن تمت تلك التحويلات وفقا للمعايير المتفق عليها، وبشفافية تامة، وقبيل أيام من افتتاح العام الدراسي، وفي سابقة تهدف لسد النقص في طواقم التدريس، قررت الحكومة – مُـمثلة في وزارات التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني، والتعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني، والتشغيل والشباب والرياضة- تنظيم اكتتاب لأكثر من خمسة آلاف معلم وأستاذ من حملة الشهادات، وإخضاعهم لتكوين مكثف، قبل إرسالهم للفصول، كما وقع الوزيران تعميما موجها إلى الوُلاة، يوضح جملة من الضوابط، والإجراءات التي تم إقرارها لضمان حسن سير التدريس، وتحقيق مردودية أكبر لصالح التلاميذ، وحسب مصادر من داخل وزارتي التعليم فإن خططا متكاملة يتم إعدادها ودراستها بكل تأن، وأخذا في الاعتبار كل الجوانب المرتبطة بالعملية التربوية دون أي ارتجال أو تسرع.

ويرى مراقبون أن قطار التعليم وُضع على سكة الإصلاح، لينطلق بثبات، لكن محطات عديدة في انتظاره، وتبقى مساهمة الجميع في ضرورية لتحقيق الهدف الذي طال انتظاره بتعليم متطور، يشكل رافدا للتنمية.

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة