وزير التعليم الثانوي في زيارة مفاجئة لثانوية عرفات1 ويعد بحل المشاكل المطروحة(صور)

أدى وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني محمد ماء العينين ولد أييه صباح اليوم الجمعة زيارة مفاجئة لثانوية عرفات1 بولاية انواكشوط الجنوبية، وفور دخوله المؤسسة، توجه الوزير إلى الفصول وتحدث مع التلاميذ، وطلب منهم تقديم المشاكل والعراقيل التي يرون أن حلها كفيل بتحسين مستواهم الدراسي، وتحقيق النجاح في الباكالوريا، وأمر الوزير بتدوين أهم ما يطرحه التلاميذ، وأكد الوزير للتلاميذ بعد الاستماع لمشاكلهم أن الوزارة ستبادر لتسويتها، وإيجاد الحلول الممكنة، سواء على المدى القصير أو المتوسط أو البعيد، وطالب وزير التعليم الثانوي التلاميذ ببذل أقصى الجهد في التحصيل، وحثهم على أهمية الانضباط، وعدم التغيب أو التأخر عن الدروس، وأن يكونوا عونا للوزارة، وإدارة الثانوية في تحقيق النجاح.

وفي نهاية الزيارة، عقد الوزير اجتماعا بمكتب مدير المؤسسة، حضره المدير الجهوي على مستوى ولاية انواكشوط الجنوبية، والمفتش، ومدير الثانوية، وبعض مديري الدروس، والمراقبين العامين، وافتتح الوزير الاجتماع بإبداء شكره لإدارة المؤسسة والإدارة الجهوية على جهودهم، فقد وجد التلاميذ في الفصول، والأساتذة يدرسون، بحضور المدير والمراقبين، وهو أمر جيد – يضيف الوزير- يدل على أننا فعلا دخلنا أجواء السنة الدراسية بنجاح، وأكد الوزير أنه أخذ تعهدا للتلاميذ بحل المشاكل التي طرحوها، وأن على الإدارة الجهوية، وإدارة المؤسسة تقديم تصوراتهم للوزارة بخصوص الحلول الممكنة، للنظر فيها في أقرب الآجال، مؤكدا أن بعض هذه المشاكل غير قابل للتأجيل، ولا بد من تسويته، وخاطب وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني الحاضرين قائلا: إن جميع موارد الوزارة، وطاقاتها مكرسة بالأساس لهدف أبرز وهو جعل التلميذ في ظروف مناسبة لتلقي الدروس، وضمان استفادته، ولن تدخر الوزارة جهدا في سبيل ذلك، واستمع الوزير لاقتراحات المدير الجهوي، ومدير المؤسسة، ومديري الدروس، والمراقبين بخصوص المشاكل المطروحة على مستوى ثانوية عرفات1، وأعطى تعليماتها بشأنها.

هذا، وأبدى تلاميذ الثانوية ارتياحا لوجود وزير التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني بينهم، والحديث إليهم بشكل مباشر، وهي فرصة لم يضيعوها، وكان الوزير قد قام بزيارة مماثلة الأسبوع الماضي لثانوية دار النعيم1 تحدث خلالها مع التلاميذ، وبعض وكلائهم، قبل أن يعقد اجتماعا بالطاقم التربوي لنقاش مشاكل المؤسسة، وإيجاد الحلول الممكنة لها.

 

""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة