ولد عبد العزيز في انواكشوط، وترقب لتطورات هامة بعد عودته

أكدت مصادر متطابقة أن رئيس الجمهورية الأسبق محمد ولد عبد العزيز سيعود قريبا لانواكشوط، بعد نحو أربعة أشهر أمضاها خارج الوطن، وتأتي العودة المرتقبة لولد عبد العزيز وسط جدل سياسي متصاعد بخصوص الدور السياسي الذي سيلعبه الرجل في المشهد السياسي، وتتجه الأنظار لاحتفالات عيد الاستقلال الوطني بمدينة اكجوجت حيث سيحضرها ولد عبد العزيز لأول مرة بعد تركه السلطة، وبعد ذلك سيحضر ولد عبد العزيز مؤتمر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية، وسط مطالب من بعض قيادات الحزب بانتخاب ولد عبد العزيز رئيسا للحزب.

ويعتبر محمد ولد عبد العزيز أول رئيس موريتاني منتخب يسلم السلطة طوعا لرئيس منتخب، لكن ولد عبد العزيز أكد أكثر من مرة أن طموحه السياسي مستمر، دون ان يكشف عن طبيعة الدور الذي سيلعبه.

 

PLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMITPLG_ITPSOCIALBUTTONS_SUBMIT

أضف تعليق

الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي الموقع


زيارة النعمة